غريب.. سكب زيوت محرك على كراسي حديقة عمومية بالناظور يثير الإستياء


ناظورسيتي: إلياس حجلة

عبر مجموعة من المواطنين والنشطاء عن استيائهم من تخريب كراسي حديقة عمومية بالقرب من ثانوية عبد الكريم الخطابي، وذلك بعد سكب الزيوت الخاصة بالمحركات عليها لمنع المواطنين من الجلوس.

وحسب ما عاينته عدسة ناظورسيتي، فقد تم سكب الزيوت على جميع الكراسي، ما يدل على أن العمل بفعل فاعل وكان مدبرا له وليس مجرد حادث عرضي، ما جعل النشطاء يضعون الكثير من علامات الاستفهام حول هذا العمل غير المبرر.

ورجح فاعلون أن عملية التخريب هذه، أتت من اجل منع المواطنين من استعمال هذه الكراسي والجلوس عليها، وهو ما يتنافى مع الأخلاق وكل القوانين.

وطالب النشطاء بفتح تحقيق في هذه الواقعة حتى لا يتم معاودة الكرة في أماكن أخرى لكون هذه الفضاءات هي ملك للعموم وليس ملكا شخصيا.



وتطرح مظاهر تخريب الممتلكات العمومية، التي استفحلت بشكر ملفت، خلال الآونة الأخيرة، الكثير من علامات الاستفهام، حول الأسباب الكامنة وراء هذه السلوكيات المشينة والعدوانية، التي لم تعد تسلم منها حتى الكراسي، التي يطالها التخريب بشكل شبه يومي على صعيد عدد من الجماعات الترابية، ناهيك عن عدد من المرافق العمومية.

وفي هذا الإطار، يرى مسؤول عمومي ، أن "ما يقوم به الشباب من تخريب وتكسير يكلف ميزانية الجماعات الترابية والدولة مبالغ ضخمة، كما يتحمل الوطن تكلفة زمنية أيضا تنعكس سلبا على تقدم البلاد ورفاهية أبنائها"، مضيفا أنه "رغم جهود التوعية التي تقوم بها مصالح الجماعات الترابية وعملية التنسيق التي تنظمها مع باقي السلطات والمؤسسات المعنية، إلا أن عمليات التخريب لا تزال مستمرة للأسف الشديد".
































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح