عيد الأضحى.. توقيف ممتهني الجزارة في حالة عدم توفرهم على ترخيص من السلطات


 عيد الأضحى.. توقيف ممتهني الجزارة  في حالة عدم توفرهم على ترخيص من السلطات
ناظورسيتي: م ا

كشف مصدر مسؤول لـ"ناظورسيتي"، ان أي جزار انتقل إلى منازل المواطنين يوم عيد الأضحى بدون أن يتوفر على ترخيص من السلطات المعنية، سيعرض للتوقيف والعقوبات المنصوص عليها في المادة الرابعة من مرسوم بقانون الطوارئ الصحية.

وحسب المصدر نفسه، فإن السلطات ستتعامل مع ممتهني الجزارة غير المحترمين لبروتكول وزارة الفلاحة والتدابير الصحية لمكافحة انتشار فيروس كورونا، بالصرامة والحزم، الأمر الذي يقتضي تقيدهم بجميع الإجراءات بما فيها ارتداء الكمامة واستعمال وسائل التعقيم والنظافة.


ويأتي هذا القرار، بعدما أخضعت سلطات الناظور، الجزارة لتحاليل الكشف عن فيروس كورونا استعدادا لعيد الأضحى، وذلك قبل منحهم ترخيص لممارسة أنشطتهم المهنية، وهو إجراء تم تعميمه على الصعيد الوطني تنفيذا لبروتكول وزارة الفلاحة.

ودعت الداخلية عموم المواطنين إلى الحرص، من أجل ذبح أضاحي العيد، على التعامل بشكل حصري مع الأشخاص الحاملين للرخص المسلمة من طرف السلطات المحلية، وعدم اللجوء إلى أي شخص غير متوفر عليها، وذلك حفاظا على صحتهم وسلامتهم وتفاديا لخطر الإصابة بالعدوى.

وكانت وزارة الداخلية، أعلنت عن جملة من الإجراءات لتنظيم عمليات ذبح الأضاحي خلال عيد الاضحى 1441، وذلك في إطار حرص السلطات العمومية على تفعيل الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا (كوفيد -19)، ولضمان توفير الظروف الملائمة لمرور هذه المناسبة في احترام تام للتدابير الصحية والوقائية المعتمدة من قبل السلطات المختصة.

وستسلم الوزارة للجزارين المهنيين وللأشخاص الموسميين المزاولين لعملية الذبح بمناسبة عيد الأضحى، رخص من طرف السلطات المحلية، تؤهلهم لممارسة هذه الشعيرة الدينية،

وسيخضع الأشخاص المؤهلين لذلك، مسبقا، لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا (كوفيد -19)، بتنسيق مع السلطات الصحية المختصة، كما سيتم تزويدهم بكافة الأدوات والمواد الكفيلة بضمان احترام الإجراءات الوقائية المعمول بها، من كمامات أو أقنعة واقية ومواد مضادة للفيروسات ومحاليل معقمة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح