عناصر الوقاية المدينة بالناظور "غاضبون" بسبب اقتطاع تعويضات مهمة من راتبهم الشهري


عناصر الوقاية المدينة بالناظور "غاضبون" بسبب اقتطاع تعويضات مهمة من راتبهم الشهري
ناظورسيتي | متابعة

يسود غضب عارم عناصر جهاز الوقاية المدينة بمختلف الثكنات بإقليم الناظور على غرار زملائهم على الصعيد الوطني، وذلك بعد أن تفاجئوا بقرار اقتطاع تعويضات مهمة من راتبهم الشهري.

وكشفت مصادر مطلعة أن مبلغ الاقتطاع بلغ 1000 درهم، حيث كان يحصلوا عليه مختلف العناصر بذات الجهاز كتعويض عن النوم أو المداومة الليلية في الثكنات وكذا الأكل خارج البيت.

وعبر عدد من عناصر ذات الجهاز الشبه عسكري، عن غضبهم، مشيرين إلى أن قرار اقتطاع ألف درهم من رواتبهم الشهرية، هو "إهانة" لهم، وتحقيرا لمجهوداتهم اليومية.

وأشار عناصر الجهاز المذكور أنه كانوا ينتظرون تعويضات أو "بريم" إضافي باعتبارهم كانوا دائما في الصفوف الأمامية في الظرفية الحالية المتعلقة بتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.


ويذكر أن ما زاد من غضب عناصر جهاز الوقاية المدنية، تزامن الاقتطاع مع اقتراب العديد من المناسبات، خصوصا الدينية، كشهر رمضان المبارك والأعياد وفصل الصيف، وغيرها من المناسبات التي تتطلب موارد مادية إضافية.

ويتوقع أن ينعكس قرار الاقتطاع على مردودية عناصر جهاز الوقاية المدينة، باعتبارهم يتدخلون في المخاطر والكوارث الطبيعية وغيرها من التدخلات المحفوفة بالمخاطر.

وفي هذا الصدد أشار عدد من عناصر ذات الجهاز، أن هذا الاقتطاع سيُشكل "احباطا" كبيرا لهم وفي عملهم، وستكون له تأثيرات سلبية عديدة على مستواهم الاجتماعي وجهود اشتغالهم، رافضين حرمانهم من مكتسباتهم.

إلى ذلك أفادت المديرية العامة للوقاية المدينة أن قرار الاقتطاع سيشمل السنة الحالية فقط، وسيتم استئنافه السنة المقلبة، معللة الأمر بتراجع الموارد المالية المخصصة لهذا الجهاز، الأمر الذي يستوجب ترشيدا اضطراريا في النفقات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح