NadorCity.Com
 


عذرا أيتها الأمازيغية


عذرا أيتها الأمازيغية
حســــن أبـــراهــيــــم

عذرا أيتها الأمازيغية، أصبحت لصيقة الشعارات، و حبيسة الأوراق. ناضل الغيورون لترسيم اللغة الأمازيغية، لكن هل يكفي أن نرسم اللغة الأمازيغية ونسكت؟ لم نرى بعد ذلك، في الحياة العامة: إعلام أعرج، تعليم عشوائي شبه حاضر، تهميش و فلكلرة أمام مرأى العالم.

حين يفتح الباب أمام مصراعيه لكل من هب و دب، فلا تلومي من يتغنى بك، و يستغلك لتحقيق مآربه الشخصية. عذرا أيتها الأمازيغية، قلة من أبنائك من يعون حق الوعي أنك تعانين الأمرين، طعنات من الأمام تصيبك بين الفينة والأخرى و تتداركين بعضها، و طعنات من الخلف، لم تخطر لك على بالك و لم تعدي لها حسابا، و هي الطعنات الغادرة التي ستضعفك إن لم تتداركيها.

من المعلوم، أن من يضعف الشأن الأمازيغي هم أولئك الذين يتزينون ب"الزي الأمازيغي"، لا شأن لهم إلا الوقوف كسد منيع والاسترزاق بالقضية الأمازيغية، فقد أصبحت الآن تجارة في ضمائرهم، نعم، مستعدون لبيع الأمازيغ والأمازيغية في سوق الجملة دون أدنى حس أمازيغي. عذرا أيتها الأمازيغية، فئة قليلة من أبنائك من يعون أن لا تجارة و لا استغلال و لا مساومة في قضية بصمت اسمها ببصمات لن تزول مهما طال الزمن...

حين أقلب بصري صوب اليمين و صوب الشمال، أرى أننا "الأمازيغ" نملأ الدنيا ضجيجا سواء بالمظاهرات و الاحتجاجات، لكن مطالبنا مازالت لم تجد السبيل إلى التحقق. عدت إلى صفحات الماضي، وقرأت بتمعن أن مناضلين تمكنوا بتنظيمهم، و بكمهم المتواضع من انتزاع مطالب لا تقدر بثمن، و في نسق مازالت آثاره موشومة في ذاكرة الإنسان المغربي. حينها أيقنت أن العبرة بالكيف، و ليس بالكم.

أصبحت الأمازيغية في قارعة الطريق، فأصبح ألذ أعداء الأمس يتحدثون عنها و في قالب "فكاهي" يضحكون(بضم الياء) بها أصحابهم، و يضحكون على الإنسان الأمازيغي، الذي نخر عقله الجهل و الأمية الضاربة في العمق، أتذكر هنا حديث أحد الشيوخ،عندما قال: "أصبحت الأمازيغية اليوم، كالإسلام" قلت له كيف؟ أجاب: "يكفي أن تحفظ بعض الأحاديث و الآيات حتى تكون الناطق الرسمي بالإسلام، و كذلك الأمازيغية اليوم، يكفي أن تقول "أزول" و "تانميرت" و تتحدث باسم الأمازيغ و الأمازيغية". و أنا أتمعن في حديث الشيخ، أيقنت أن كلامه صحيح، كما أيقنت أيضا أن المدرسة وحدها لا تبني الإنسان، تجربة حياة تختم بمقولة كهذه تعبر عن وعي بما يحاك ضد الأمازيغية، مدرسة الحياة التي يكون الزمن و التجربة معلميها.

عذرا أيتها الأمازيغية، نحن في وقت تظافرت فيه وسائل التكنولوجيا و مناخ من الحراك الشعبي، لم نستطع تحقيق ما نصبو إليه، نعم الطريق شاق و طويل، لكن أظن أننا أخطأنا الطريق و لم نعد تلك القوة الضاغطة التي يمكن لها أن تحدث تغييرا.

عذرا أيتها الأمازيغية، خيرة أبنائك اغتصب ربيع عمرهم، و هم في سن مبكرة، خيرة المناطق التي أنجبت مناضلين، مناضلين حملوا المشعل في أيام السوط و أيام كانت الأمازيغية "طابو" من المحرمات، مازالت تعاني و تشتكي. خيرة أطفالك تائهون بلا مستقبل و لا ظروف مناسبة ككل طفولة العالم...

عذرا أيتها الأمازيغية، إن اختصرت الكلام، فأسئلتي كثيرة، و الإجابات التي أتلقاها لا تشفي غليل الجروح و الويلات التي وشمها الغدر في حياتك. لولا قلة واعية بالهم الأمازيغي، ممن يعرفون المخاض الذي مررت به لتم دفنك حية كما تدفن الموؤودة. لولا التضاريس الوعرة التي مازالت تشكل حاجزا أمام سهام الغدر لتم كنسك بعيدا.




1.أرسلت من قبل 3otayl في 22/03/2012 14:35
souq nwam yakhwa ammi hanno.....

2.أرسلت من قبل Souliman Boudaho Mohatar في 23/03/2012 00:10
Te invito que vayas al pueblo de Farkhana y proceda a recoonstruirla, ya esta derrumba y prepara para su construcción, ya que el Gobierno de Marrueccos ha procedido a realizarlo y a la espera que alguien la reconstruya.

3.أرسلت من قبل Souliman Boudaho Mohatar في 23/03/2012 00:11
Y farkhana no le interesa reconstruirla.

4.أرسلت من قبل chico في 27/03/2012 17:05
hadak assi jaouad machi falmostaoua nnahra rhad akis












المزيد من الأخبار

الناظور

موضوع السيدا يجمع قضاة النيابة العامة في ورشة تحسيسية بالناظور

ضمنهم ناظوريون.. مهنيو قطاع "سيارات الإسعاف ونقل الأموات" يحتجون لهذا السبب

الشيخ نجيب الزروالي: الراقصة لو ماتت وهي ترقص ماتت شهيدة

فرنسي يسافر إلى المغرب مشياً على الأقدام لإعلان إسلامه في الزاوية الكركرية بالعروي

ابن المعزول الجيلالي الصبحي يخلف والده على رأس جماعة رأس الماء

شركة "لوكس أبيطا" تقدم لكم: منازل وشقق فاخرة ومكاتب ومحلات تجارية بمواقع استراتيجية

فعاليات جمعوية ببني وكيل تلوح بالخروج إلى الشارع احتجاجا على مندوبة الصحة بالناظور