عدم الالتزام بالحجر الصحي يخفض معدل عمر المصابين بكورونا إلى 34 سنة


ناظورسيتي: علي كراجي

كشف محمد اليوبي، مدير الأوبئة بوزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، عن انخفاض معدل عمر المصابين بفيروس كورونا المستجد في المغرب إلى 34 سنة ونصف، في وقت كان فيه المعدل مع بداية ظهور الوباء مستقر في حوالي 55 سنة.

وأوضح المسؤول نفسه خلال الندوة اليومية لوزارة الصحة حول مستجدات كوفيد19، ان تعرض الشباب لعدوى فيروس كورونا بشكل مستمر خلال هذا الأسبوع، يؤكد عدم التزام الفئة الأقل سنا بإجراءات العزل.

ونتج خرق الشباب لقواعد الحجر الصحي وشروط التباعد الاجتماعي، اكتشاف حالات إصابة جديدة بالعدوى على شكل بؤر في عدد من المدن، لتتوسع معه دائرة المصابين لكون الحالات الجديدة تنشر الفيروس في الأوساط العائلية وبعض التجمعات الأخرى.

وفي الـ24 ساعة الماضية، سجلت خمس جهات في المغرب 137 حالة إضافية بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 6418، من بينها 2991 حالة شفاء و 188 شهيدا.

وجميع الحالات الإضافية، يتم اكتشافها وفقا لما أوضحه اليوبي، عن طريق التحري والتتبع الصحي والكشف المخبري لدى المخالطين، حيث إنه من بين 137 حالة التي تم تسجيلها منذ يوم أمس إلى حدود الرابعة مساء من يومه الثلاثاء، سجلت 121 منها بواسطة قناة التتبع الصحي للمخالطين بنسبة 89 في المائة.

جدير بالذكر ان مجموع المخالطين الذين جرى تتبعهم والتحري بشأنهم منذ ظهور الوباء، قد بلغ 37 ألف و 28 مواطن ومواطنة، فيما بلغت نسبة الإصابة حسب الجنس 56 في المائة من الذكور و44 في المائة من النساء.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح