عامل إقليم الدريوش يمر للسرعة القصوى لإنهاء الأشغال بالمستشفى الإقليمي ويوجه تحذيرات للمتقاعسين


عامل إقليم الدريوش يمر للسرعة القصوى لإنهاء الأشغال بالمستشفى الإقليمي ويوجه تحذيرات للمتقاعسين
ناظورسيتي | الدريوش

عقد عامل عمالة إقليم الدريوش، محمد رشدي، أمس الخميس 16 ماي الجاري، اجتماعا موسعا بمقر العمالة، مع عدد من المسؤولين المشرفين على أشغال المستشفى الإقليمي، توج بجولة ميدانية للوقوف على مراحل تقدم الأشغال والرفع من وتيرتها.

ووجه رشدي، خلال ذات الجولة الميدانية التي وقف خلالها على جميع أجنحة ومرافق المستشفى الإقليمي، الذي فاقت نسبة الأشغال به 80%، تحذيرات شديدة اللهجة للمقاولات المكلفة بالأشغال، وكذا مكاتب التتبع والمراقبة، وجميع المعنيين بذات المشروع، رافضا من خلالها أي مبرر للتقاعس في وتيرة الأشغال.

ومنح عامل الإقليم، مهلة 30 يوما للإنتهاء من جناح المستعجلات، حتى يتسنى لوزارة الصحة الشروع في إحضار التجهيزات الطبية، لتحقيق انتظارات ساكنة الإقليم التي تنتظر افتتاح هذا الصرح الصحي، مؤكداً مواصلة عقد اللقاءات والزيارات الميدانية، لتدارس جميع الصعوبات التي قد تعيق وتيرة تقدم الأشغال.

حري بالذكر أن الإعتمادات المالية المرصودة للمستشفى الإقليمي للدريوش الذي شيد على مساحة أرضیة تقدر بـ10 ھكتارات، بلغت قیمتھا 31 ملیار سنتیم، منھا 16 ملیار مخصصة للبناء، و15 ملیار للتجھیز، فيما تصل طاقته الاستیعابیة لـ150 سریر.

























































































































1.أرسلت من قبل سامي في 17/05/2019 10:00 من المحمول
Hit hadrat 3lih ahkim fa albarlaman 3liha

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح