عامل إقليم الدريوش يشرف على إعطاء انطلاقة البطولة الجهوية للعدو المدرسي وسط حضور وازن وتنظيم محكم


عامل إقليم الدريوش يشرف على إعطاء انطلاقة البطولة الجهوية للعدو المدرسي وسط حضور وازن وتنظيم محكم
ناظورسيتي | إسماعيل الجراري

أشرف عامل عمالة إقليم الدريوش، محمد رشدي، صباح أمس الأربعاء، بمعية المدير الجهوي للتربية والتكوين على إعطاء انطلاقة البطولة الجهوية للعدو الريفي المدرسي، التي نظمتها المديرية الإقليمية بمنطقة بوفرقوش تحت شعار "الرياضة المدرسية دعامة أساسية لترسيخ السلوك المدني وقيم المواطنة".

وعرفت التظاهرة الرياضية الأولى من نوعها بالإقليم منذ إنشائه، حضور جل مدراء المديريات الإقليمية للتربية والتكوين بأقاليم جهة الشرق يتقدمهم عادل عامري زروالي المدير الإقليمي للدريوش، إضافة إلى النائب الثالث لرئيس المجلس الإقليمي للدريوش ورئيس جماعة امطالسة ورئيس جماعة ميضار ومنتخبين، ومسؤولين أمنيين وأطر بمديرية التربية والتكوين وفعاليات مدنية.

وشهدت البطولة التي عرفت تنظيما محكما منافسة قوية بين مختلف المشاركين والمشاركات الذين يمثلون عددا من المؤسسات التعليمية والتربوية التي تأهلت خلال البطولة الإقليمية لكل مديرية، حيث وصل عددهم إلى 416 مشارك ومشاركة بينهم 208 من الذكور ومثلها من الإناث.

وقسمت المنافسات التي سهر على تنظيمها إلى جانب الجهة المنظمة كل من عناصر الدرك الملكي القوات المساعدة، الوقاية المدنية الهلال الأحمر منظمة الإنقاذ، (قسمت) إلى 8 فئات شملت فئتي البراعم والبرعمات وفئتي الصغار والصغيرات وفئتي الفتيان والفتيات وفئة الشبان والشابات، إضافة إلى الفرق الخاصة بهم.

وفي ذات السياق، أشرف الحضور الرسمي على توزيع مختلف الجوائز والميداليات والشواهد التقديرية على الفائزين والفائزات في مختلف المنافسات السالفة الذكر، إضافة إلى تكريم مشاركات شرفية ووجوه تربوية بالجهة أسدت خدمات في الرياضة المدرسية.













































































































































































































1.أرسلت من قبل عبد الله في 23/11/2017 08:56
هنيئا للمسلمين الذين شاركت بناتهم بارجل و صدور عارية لابسات سراويل قصيرة ، لقد تقدمن هنيئا لنا

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح