عامل إقليم الدريوش يستمع لمطالب بحارة ميناء سيدي احساين ويشرف على توزيع صناديق لتخزين السمك


عامل إقليم الدريوش يستمع لمطالب بحارة ميناء سيدي احساين ويشرف على توزيع صناديق لتخزين السمك
ناظورسيتي من تزاغين

حلّ عامل عمالة إقليم الدريوش، محمد رشدي، أمس الثلاثاء 23 أكتوبر الجاري، بميناء سيدي احساين، بجماعة تزاغين، وذلك للوقوف على الأوضاع بذات الميناء، حيث التقى عددا من البحارة وممتهني الصيد التقليدي وممثل المهنيين بغرفة الصيد البحري، ورئيس مجلس جماعة تزاغين.

وقد استعرض ممتهني الصيد التقليدي أمام عامل الإقليم، الإكراهات والمشاكل التي يعانون منها بالميناء المذكور، مطالبين بالعمل على توسيع حجم الميناء، من أجل ضمان أريحية في ظروف العمل، وتحسين مردودية قطاع الصيد بالمنطقة.

ومن جهة أخرى، تعهد عامل الإقليم خلال ذات الزيارة الميدانية التي تُجسد مفهوم سياسة القرب، وتكرس للعمل المتواصل لعامل إقليم الدريوش، بالعمل على دراسة مطالب المهنيين وتخصيص لقاء موسع لاستعراضها، ومراسلة الجهات الوصية لتوسيع الميناء المذكور.

وفي ذات السياق، أشرف عامل الإقليم خلال ذات الزيارة، بحضور رئيس مجلس الجماعة، والنائب الثاني لرئيس المجلس الإقليمي، ومندوب الصيد البحري، وشخصيات مدنية وعسكرية، على توزيع صناديق عازلة للحرارة، مخصصة لتخزين الأسماك.

ونوه البحارة ومهنيو الصيد التقليدي بالميناء المذكور، بأھمیة ھذه المبادرة التي من شأنھا إعطاء دینامیة إقتصادیة لبحارة الإقلیم، خصوصا أن الصناديق الموزعة المخصصة لتخزين الأسماك لمدة تصل لـ 4 أيام، ستساهم في تثمين المنتوج السمكي والمحافظة على جودته.






































































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح