عاصفة ثلجية نادرة تضرب العاصمة الاسبانية مدريد


عاصفة ثلجية نادرة تضرب العاصمة الاسبانية مدريد
ناظورسيتي: وكالات

أدت التساقطات الثلجية الكثيفة التي عرفتها إسبانيا، ليلة منذ ليلة الخميس، إلى تعطيل حركة المرور على الطرق والسكك الحديدية، كما تسببت في إغلاق مطار العاصمة مدريد.

وتساقطت الثلوج بغزارة بشكل غير مسبوق منذ 50 عاما في مدريد، الأمر الذي اضطرت معه سلطات العاصمة إلى إغلاق مطار "باراخاس" الدولي لدواعي أمنية.

وأصيب مطار باراخاس مدريد الدولي بحالة شلل تام، فيما تم إغلاق كثير من الطرقات، نتيجة العاصمة الثلجية التي تشهدها إسبانيا لأول مرة في القرن الـ21.

وقالت إدارة المطار على حسابها في موقع "تويتر": "يستمر العمل في إخلاء المدارج من الثلوج، ونأمل أن نتمكن من استئناف الخدمة في أسرع وقت ممكن".

كما أعلنت بلدية مدريد إغلاق الحدائق العامة، وطلبت من السكان عدم الخروج إلى الشارع، وتجنب قيادة السيارات إلا للضرورة القصوى.

وحاصرت الثلوج آلاف السائقين الإسبان في سياراتهم أمس الجمعة وسط إغلاق ما يربو عن 400 طريق عرقلت فيها الثلوج سير السيارات.

واضطر 300 سائق لقضاء الليل من الخميس إلى الجمعة في موقف للسيارات بالقرب من كوينكا وسط اسبانيا.


وتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن يصل إجمالي تساقط الثلوج الجمعة إلى 20 سنتيمترا وأن تحوم درجات الحرارة حول درجة التجمد. وأخذ الصليب الأحمر الطعام لسائقي الشاحنات المحاصرين على أحد الطرق.

وأوضحت وكالة الأرصاد الجوية الحكومية إنها سجلت درجة حرارة منخفضة قياسية بلغت 35,6 درجة مئوية تحت الصفر في شمال إسبانيا.

وقالت السلطات إنها أغلقت المتنزهات الكبرى في مدريد، بما في ذلك حديقة ريتيرو الشهيرة الملاصقة لمتحف برادو كإجراء احترازي. كما جرى تعليق خدمات السكك الحديدية فائقة السرعة بين مدريد ومدينتي أليكانتي وبلنسية في جنوب شرق البلاد.

ووفقا لتوقعات الطقس، ستتحرك عاصفة فيلومينا، مصدر هذا التساقط النادر للثلوج، شمال شرق البلاد يوم الأحد، مما سيؤدي إلى تقليل تساقط الثلوج، على الرغم من بقاء درجات الحرارة منخفضة بشكل استثنائي.

وتم تسجيل رقم قياسي وطني غير رسمي عند ناقص -34.1 درجة مئوية (تحت الصفر) يوم الأربعاء، على ارتفاع أكثر من 2000 متر فوق مستوى سطح البحر، في محطة الأرصاد الجوية الخاصة في كلوت دي لا لانكا، في وسط جبال البرانس الإسبانية.














تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح