طلحة جبريل: سأكون في مقدمة مسيرة المطالبة بإحداث قاعة سينمائية بمدينة الناظور


طلحة جبريل: سأكون في مقدمة مسيرة المطالبة بإحداث قاعة سينمائية بمدينة الناظور
ناظورسيتي: م. ميموني/ م. زاهـد

هو سوداني الأصل ومغربي الهوى. هكذا أحبَّ أن يعرِّف نفسه. هو الصحفي والأستاذ طلحة جبريل بقامته وهامته، والذي لم يتردّد في إجراء هذه المقابلة الصحفية مع طاقم "ناظورسيتي" على هامش النسخة الأخيرة من المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور، وقد ترأس طلحة جبريل اللجنة العلمية للمهرجان، والمساهم في تنشيط العديد من الفقرات الأخرى الموازية والمرتبطة أساسا بانشغالات وأسئلة إفريقيا والمتوسط، وسبل تدعيم أواصر الذاكرة المشتركة كتيمة شكلت محور هذه الدورة.

الناظور وشكري..

قال الصحفي طلحة جبريل عن تواجده بمدينة الناظور، وما قد يحمله ذلك من إيحاءات وانطباعات، أنّ الأمر يتعلق بأول زيارة له إلى هذه المدينة، وهي المرة الأولى التي يزور فيها طلحة جبريل الناظور، رغم أنه زار جميع المناطق والمدن المغربية تقريبا، ولم تتح له هذه الفرصة إلا من خلال الدورة الرابعة من مهرجان السينما كرئيس للجنة العلمية.

من جهة أخرى، أكد ذات المتحدث أن مدينة الناظور وتواجده بها يقوده إلى تذكر قرية بني شيكار التي ينتمي إليها أحد أعزّ أصدقائه، وهو الكاتب محمد شكري، الذي ربطته به – يقول طلحة- علاقة وصداقة خاصة وإنسانيّة امتدت لسنوات وإلى غاية الساعات القليلة قبل رحيل "الشحرور الأبيض"...

المتوسط وإفريقيا..

بخصوص العلاقة القائمة بين إفريقيا والمتوسط، أكد طلحة جبريل أن هناك امتداد مشترك للذاكرة الإفريقية والمتوسطية، وعلاقة تاريخية وفعلية ومتوعِّكة بين الاثنين، وهو ما يؤسس لوجود قضايا وأسئلة وانشغالات مشتركة، مستدلاّ بتحول البحر الأبيض المتوسط لت "مقبرة جماعية" للمهاجرين الأفارقة الراغبين في العبور والوصول إلى "الحلم المفقود"، داعيّا الدول الأوربية – التي نهبت واستغلت خيرات افريقيا- إلى مساعدة الأخيرة لاستكمال بناء دولها الوطنية...

السينما والقيم...

وعن الدور والأهمية التي تكتسيها السينما في ترسيخ القيم والمبادئ الكونية والمشتركة بين الشعوب والمجتمعات، أجاب الصحفي والأستاذ طلحة جبريل بأن "السينما هي فن الواقع كما يراه المبدعون، وهي مطالبة بنقل المجتمع إلى المشاهد ولا يمكن إلغاء أهميتها كفن راق".

من جهة أخرى، قال طلحة جبريل أن الحكومات يمكن لها أن تهدم قاعة سينمائية من أجل إقامة مستوصف، وهو ما يعكس نوع من الجهل والأمية وعدم تحقيق التوازن بين حاجيات المجتمع، ذلك أن مقاومة العديد من الظواهر لا يتأتى إلاّ ببرامج التعليم والسينما وكل ما يرسخ القيم الإنسانية...


فيديو لقاء الصحفي طلحة جبريل



طلحة جبريل: سأكون في مقدمة مسيرة المطالبة بإحداث قاعة سينمائية بمدينة الناظور


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح