طلبة "آيت سعيذ" يشرفون على مبادرة إنسانية لدعم الأسر المعوزة وفاقدي الشغل بسبب الطوارئ


هشام اليعقوبي


إنسجاما والجهود المبذولة للتخفيف من حدة الآثار الإجتماعية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا، ومن باب التضامن الإنساني، إرتأت جمعية "الطلبة الجامعيين ببني سعيذ"، دعم بعض الأسر المحتاجين منهم الأيتام والمياومين وعمال المقاهي والمطاعم من فاقدي الشغل جراء تدابير حالة الطوارئ الصحية.

وفي هذا الإطار، قامت الجمعية وبدعم من المحسنين الغيورين على المنطقة، بتخصيص 60 غلاف مالي، بحيث شملت المبادرة 60 أسرة موزعة بأرجاء قبيلة "آيث سعيذ" بجماعة دار الكبداني بإقليم الدريوش.

وتوخيا لحسن التدبير، قامت الجمعية بوضع لائحة للمستفيدين حسب الحالة الإجتماعية لكل عائلة، مع الحرص على إيصالها إلى منازل المستفيدين بواسطة سيارة مرصودة لهذا الغرض، إنضباطا وشروط الحجر الصحي، وكذا تشجيعا لهم على الإلتزام والبقاء في منازلهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح