ضربة أمنية لشبكات المخدرات.. الدرك الملكي يجهض عملية للتهريب الدولي من سواحل تزاغين ويعتقل 3 متورطين


ضربة أمنية لشبكات المخدرات.. الدرك الملكي يجهض عملية للتهريب الدولي من سواحل تزاغين ويعتقل 3 متورطين
ناظورسيتي من الكبداني

تمكنت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بجماعة دار الكبداني، بتنسيق مع عناصر السرية والمركز القضائي بإقليم الدريوش، فجر اليوم الأربعاء 23 دجنبر الجاري، من اجهاض عملية للتهريب الدولي للمخدرات من سواحل جماعة تزاغين.

ومكنت العملية التي أشرف عليها القائد الإقليمي لسرية الدرك الملكي بميضار، من حجز سيارة من نوع "مرسيدس سبرينتر" محملة بأزيد من أربعة أطنان من مخدر الشيرا، كما تم اعتقال شخصين كانوا على متن السيارة، وشخص أخر مكلف بالشحن، كان بالقرب من المنفذ البحري الذي كانت ستنطلق منه الكمية المحجوزة على متن قارب مطاطي، وذلك بأحد شواطئ جماعة تزاغين المتواجدة على الشريط الساحلي.

إلى ذلك، تم حجز ونقل السيارة والكمية المذكورة من المخدرات والمتورطين في العملية، صوب سرية الدرك الملكي بميضار، تحت حراسة أمنية مشددة، فيما تم فتح بحث قضائي في النازلة للكشف عن كافة المتورطين في حيازة وتهريب المخدرات المحجوزة، ورصد الامتدادات المحتملة للشبكة الإجرامية المتورطة فيها وأطرافها.

وفي ذات السياق، وتواصل عناصر المركز القضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة بابتدائية الدريوش، الأبحاث والتحريات في القضية واستغلال كل المعطيات التقنية والجنائية للوصول إلى زعماء مدبري عملية التهريب الدولي للمخدرات وتحديد الجهات التي كانت ستستقبل المخدرات.



ومن جهة أخرى، تمت إحالة الهواتف المحجوزة لدى الموقوفين الثالثة الذين تبين أنهم ينحدرون من المنطقة على الخبرة التقنية، للوصول إلى باقي الشركاء، ناهيك عن الاستماع إليهم من أجل تحديد ملابسات القضية ومصدر المخدرات، وكذا كل المعلومات التي يمكن أن تقود إلى الفاعلين الرئيسيين في عمليات تهريب المخدرات، وأيضا لتحديد ارتباطات أفراد هذه الشبكة الإجرامية بشبكات أخرى محتملة تنشط داخل المغرب أو خارجه، ورصد كافة امتداداتها الإقليمية والدولية، فضلا عن كشف طبيعة الأفعال الإجرامية المنسوبة لكل الأشخاص الموقوفين في هذه القضية.

يذكر أن هذه العملية تأتي في إطار الجهود المبذولة من طرف عناصر الدرك الملكي ببني سعيد، والرامية إلى محاربة وتفكيك الشبكات الإجرامية التي تنشط في الترويج الدولي للمخدرات بالخصوص، وكذا في سياق تكثيف الجهود الأمنية وعمليات التنسيق بين الوحدات المركزية الأمنية، من أجل ضمان المكافحة الفعالة لظاهرة الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح