صيد ثمين.. اعتقال "كولونيل" يطيح بشبكة للسطو على العقارات وتزوير العقود


صيد ثمين.. اعتقال "كولونيل" يطيح بشبكة للسطو على العقارات وتزوير العقود
ناظورسيتي | متابعة

كشفت مصادر إعلامية، أن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، تواصب تحقيقات معمقة في ملف "مافيا" جديدة للسطو على العقارات بوثائق مزورة، وتطوير العقود الرسمية.

وانطلقت التحقيقات الأولية في الملف، بعد أن اعتقلت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، مبحوثا عنه كان موضوع مذكرات بحث منذ سنوات، نظرا إلى تعدد ضحاياه بمدن مختلفة وعلاقاته مع كبار المقاولين والمستثمرين.

وجرى اعتقال الموقوف رفقة زوجته بمدينة مراكش، من طرف عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بعد تعقب دام مدة طويلة، وتم الشروع في التحقيق معه بعد أن تم نقله إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء.

هذا، ومن المنتظر أن يكشف الإستماع إلى الموقوف المذكور في ملفات تزوير عقود عرفية ورسمية تخص عقارات مهمة، عن تورط أسماء وازنة ومعروفة في مجال المال والأعمال والعقار.


إلى ذلك وصف اعتقال المتهم الرئيسي بـ"الصيد الثمين" بعد أن ذكر اسمه في محاضر رسمية عقب اعتقال "كولونيل" يوجد حاليا رهن الإعتقال بالمركب السجني "عكاشة" بالدار البيضاء، لتورطه بدوره في تزوير عقود رسمية وعرفية للسطو على أراضي وإعادة بيعها.

ومن جهة أخرى، تواصل عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، البحث عن متهمين أخرين، وذلك نظرا إلى علاقتهم بالشبكة الإجرامية المذكورة.

حري بالذكر أن أفراد الشبة لهم يد في تزوير محررات رسمية، ضمنها أحكام قضائية ووثائق تصدرها الإدارة العمومية، وأخرى تصدرها المؤسسات البنكية.

نهيك عن قيام أفراد ذات الشبكة كل حسب اختصاصه بتزوير عقود موثقين وإمضاءاتهم وأختام للدولة، إضافة إلى عقود عرفية وتنازلات يجريها بعض العدول.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح