NadorCity.Com
 


صورة اليوم : هكذا تتحول الواجهة الخلفية لأكبر مسجد بمدينة الناظور إلى مزبلة حقيقية


صورة اليوم : هكذا تتحول الواجهة الخلفية لأكبر مسجد بمدينة الناظور إلى مزبلة حقيقية
ناظورسيتي :

تتحول أحيانا معظم شوارع مدينة الناظور إلى مزابل بعينها فلا يكون في الأمر حرج ما دامت هذه المدينة من المدن المغربية المهمّشة التي لا ترقى إلى مستوى اهتمام هؤلاء المسؤولين غير المكترثين، لكن أن تشمل هذه الأزبال أماكن قريبة من المساجد فلهذا شأن آخر.

هكذا تواجهك مزبلة كاملة وأنت تشاهد أكبر مسجد بمدينة الناظور وأشهرها (مسجد لالة أمينة المعروف لدى عموم ساكنة مدينة الناظور بمسجد الحاج مصطفى) من جهة الخلف.. ناهيك عن الممارسات الشنيعة التي يقف وراءها مخمورون ومتشردون، حيث يعاقرون الخمر ويبولون ويتغوطون في المكان دون أخذ حرمة المسجد بعين الاعتبار.













المزيد من الأخبار

الناظور

بوصوف.. حزب الخضر يصعب مهمة ماكرون في أفق رئاسيات 2020

شاهدوا.. هذه هي التدابير التي اتخذتها أكبر قاعة للرياضات بالجهة الشرقية لاستئناف نشطاها بالناظور

شخصيات بالناظور تقدم رسالة تحفيزية للمترشحين لامتحانات الباكالوريا

شاهدوا.. حمامات الناظور تستأنف عملها وسط تدابير وقائية استثنائية

الناظور.. زوج يطعن زوجته ويترك أداة الجريمة في ظهرها ويهرب

الفرقة الوطنية تحلّ بجماعة إعزانن للتحقيق في "خروقات" وتستدعي عددا من الساكنة

ملك إسبانيا يزور مليلية المحتلة لأول مرة منذ اعتلائه العرش