صادم.. ثلاثيني ينهي حياة والدته بطريقة مروعة ويقدم على محاولة الانتحار حرقا


صادم.. ثلاثيني ينهي حياة والدته بطريقة مروعة ويقدم على محاولة الانتحار حرقا
ناظورسيتي :

اهتز حي حمرية، بمدينة جرسيف، أمس الأربعاء 3 فبراير الجاري، على وقع جريمة قتل مروعة، راحت ضحيتها سيدة في عقدها السادس، على يد ابنها الثلاثيني.

ووفق المعطيات الأولية للتحقيق، فقد أقدم شاب ثلاثيني، يعاني من اضطرابات نفسية، على ضرب والدته المسنة، بواسطة حجرة على مستوى الرأس سقطت مغشيا عليها، ثم فارقت الحياة بعين المكان، ليقدم ابنها القاتل على محاولة الانتحار بحرق نفسه.

واستنفرت الواقعة عناصر الشرطة بمفوضية أمن جرسيف والسلطات المحلية، والتي حلت بعين المكان، حيث فتحت تحقيقاً معمقاً في النازلة، التي هزت هدوء ساكنة حي حمرية بمدينة جرسيف.

إلى ذلك، تم نقل الجاني الذي يعاني من حروق صوب المستشفى الإقليمي بجرسيف، فيما تم إيداع جثمان الهالكة مستودع الأموات إلى حين انتهاء التحقيق، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.


يذكر أن جريمة قتل مماثلة وقعت قبل أشهر بإقليم جرسيف ذاته، والتي اهتز لها دوار بوحسان، التابع لجماعة بركين الترابية، بعد أن قام شاب بالاعتداء على والده، إذ وجه له عدة ضربات على مستوى الرأس مما عجل بوفاته على الفور.

وحسب بعض المصادر فإن الحادث وقع عندما كان الأب الفلاح، يهم بالذهاب إلى دار أحد معارفه، الذي كان يقيم مأتم عزاء بدوار قريب من سكنه، فحاول ابنه منعه من الذهاب، غير أن الأب أصر على موقفه، فقام الابن بتوجيه ضربات خطيرة إلى رأس والده، أسفرت عن مقتله في الحين.

وأضافت المصادر ذاتها، أن سبب الحادث المؤلم، راجع للخلافات عائلية سابقة، تتأجج في كل مناسبة بين الأب الهالك وإبنه القاتل، خصوصا أن الجاني، كان يعاني من اضطرابات نفسية.

هذا وقد انتقلت عناصر البحث القضائي التابع للدرك الملكي بمركز بركين بكرسيف إلى المكان لمعاينة مكان الحادث واعتقال الجاني، مع تحرير محضر في النازلة، في انتظار عرضه على أنظار ابتدائية جرسيف.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح