شركات الاتصالات بالمغرب تستعد لمفاجأة سارة


ناظور سيتي ـ متابعة

من المرتقب أن تعرف أسعار الخدمات التي تقدمها شركات الاتصالات العاملة بالمغرب، إينوي، أورانج واتصالات المغرب، خلال الأسابيع القليلة القادمة انخفاضا، وصف بالهام.

وقد جاء هذا الانخفاض المرتقب في الأسعار بقرار من الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، والتي أجرت افتحاصا شاملا أظهر وجود ارتفاع في الأسعار الخدمات مقارنة بدول الجوار، وعليه ألزمت الوكالة الفاعلين الثلاث بتخفيض تعريفاتهم، من أجل إعطاء دينامية جديدة للقطاع وتحفيز الزبناء على الاشتراك.

ومن المنتظر أن تعمد الشركات الثلاث إلى تقديم عروض جديدة أكثر سخاء، تعبئات مضاعفة، ساعات من المكالمات ورصيد أنترنت أكبر وسريع، لكن مع المحافظة على نفس أسعار مختلف منتجاتها.


ويشار إلى أنه كانت شركة اتصالات المغرب قد أعلنت، في وقت سابق، أنه تم إنهاء اشغال الصيانة الوقائية لكابلها البحري Atlas Offshore الرابط بين مدينتي أصيلة ومرسيليا.

وأضافت في بيان نشرته على صفحتها بالفايسبوك، أن هذه الأشغال التي أنجزتها سفينة متخصصة، عرقلت سريانها أحوال الطقس المتردية على مستوى المضيق.

وأضافت أن البنية التحتية لاتصالات المغرب تعتبر اليوم جاهزة بالكامل، عملية ومؤمنة.
وأردفت أنه بفضل إرادتها المتواصلة لتقديم خدمة عالية الجودة لزبنائها، قامت اتصالات المغرب طيلة فترة الأشغال، بتعبئة موارد بشرية ومادية مهمة، لضمان أفضل جودة خدمة ولتفادي التأثيرات على مستوى التواصل.

وكانت اتصالات المغرب قد خرجت عن صمتها في وقت سابق بعد موجة الغضب التي لاحقتها بسبب بطء الإنترنت حيث أكدت أن الأمر يتعلق بقطع كابل بحري.

وقالت الشركة في بيان أنه في إطار الصيانة الدورية للبنية التحتية للشبكة، تم القطع الإرادي للكابل البحري Atlas Offshore، الذي يربط أصيلة بمرسيليا، يوم الجمعة 19/02/2021 على أن تتم إعادة تشغيله يوم 25/02/2021.

وتم تحويل التدفق الدولي من الكابل المذكور إلى كابل Loukkos البحري الذي يربط أصيلة بإشبيلية، يضيف المصدر.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح