شبان من الناظور عالقون وسط غابات بين تركيا واليونان بعد خوضهم مغامرة الهجرة إلى أوروبا


شبان من الناظور عالقون وسط غابات بين تركيا واليونان بعد خوضهم مغامرة الهجرة إلى أوروبا
حسن الرامي


أوردت مصادر عليمة، أن عدداً من الشباب ينحدرون من بلدة زايو، إقليم الناظور، يعيشون ظروفا صعبة فوق تراب الديار التركية، بعد أن اختاروا تجربة الهجرة من منفذها إلى الفردوس الأوروبي.

ووفق المصادر نفسها، فإن هؤلاء الشبان التيه وسط الغابات الفاصلة بين دولتي تركيا واليونان، فضلا عن الاعتداءات التي يتعرضون لها على يد عصابات إجرامية بالمنطقة.

وبحسب ذات المصادر، فإن التيه الذي يعيشه هؤلاء الشبان، سببه أن الكثير منهم استنفذ الأموال التي رصدها لخوض المغامرة، إذ لم يعودوا قادرين على حجز الغرف بالفنادق، وتوفير المأكل في المطاعم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية