شاهدوا.. قيادي حزب إسلامي بتونس يثير جدلا واسعا بعد ظهوره يرقص مع الفنانة مريم بن مولاهم


ناظورسيتي :

أثار ظهور القيادي البارز في الحزب الإسلامي التونسي "حركة النهضة" الشيخ عبد الفتاح مورو، وهو يرقص مع الفنانة التونسية التونسية "مريم بن مولاهم" خلال حفل خطوبتها، جدلا واسعا في أوساط المتتبعين والشعب التونسي.

واحتدم الجدال مباشرة بعد أن نشرت الفنانة والممثلة مريم بن مولاهم عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا بـ"تويتر" صورة لها وهي ترقص مع الشيخ والداعية التونسي عبد الفتاح مورو، وأرفقتها بتدوينة جاء فيها: "شرفني ونورني الشيخ عبد الفتاح مورو، بعدما لبى دعوتي لحضور حفل الخطوبة".

واعتبر من تفاعلوا مع رقصة الشيخ عبد الفتاح مورو مع الفنانة مريم بن مولاهم، أن الأمر "صدمة غير متوقعة"، كما جرت الرقصة أيضا على الداعية والشيخ مورو موجة انتقادات لاذعة جدا.



وقال من تفاعلوا مع الصورة، أن الشيخ عبد الفتاح مورو أساء بشكل كبير لمكانته كرجل دين وسياسي بارز، وأن ما أقدم عليه سلوك منحرف.

في المقابل دافع نشطاء آخرون عن الشيخ عبد الفتاح مورو، معتبرين أن ما قام به أمر عادي جدا، موضحين أنه نموذج للإسلام السياسي المنفتح على الآخر.

وبدورها ردت الفنانة والممثلة مريم بن مولاهم، على من انتقدوا الشيخ مورو، قائلة إن حضوره لحفلة خطوبتها وقراءة الفاتحة ومراقصتها شرف لها، معتبرة أن الانتقادات مجرد حسد وغيرة.

يذكر أن الشيخ عبد الفتاح مورو شغل مهام النائب السابق لرئيس حزب حركة النهضة التونسي، ذو المرجعية الإسلامية، بالإضافة لشغله منصب نائب رئيس البرلمان التونسي السابق.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح