شاهدوا.. فلوغر ناظورية تعمل مقلب مرعب في زوجها


ناظورسيتي

نفّذت الفلوغر الناظورية "أسماء" (23 سنة) مقلبا "مرعبا" في حق زوجها، بثّته في صفحاتها في مواقع التواصل.

وأخفت "أسماء" ابنيهما (توأم) في طابق تحت أرضي، فيه لُعب أطفال، ثم غيّرت "ملامحها" إلى إنسانة شرّيرة، لتبثّ الرعب في قلب زوجها، "من قلّة ما يدّارْ"، كما قالت في توضيح في الشريط ذاته.
وغيّرت الفلوغر الناظورية ملامحها إلى "مصّاصة دماء"، من خلال الماكياج وأدوات ومساحيق أخرى، قبل أن تضع النّابين الشّهيرَين بين أسنانها.

وارتدت "أسماء" لباسا أبيض ملطّخا بقطرات "الدم" الذي يسيل من بين أنيابها، في إحالة على شخصية "دراكولا" (مصّاص الدماء الشهير في أفلام وقصص الرعب).

وكان زوج "أسماء"، التي بدأت بثّ فيديوهات منذ 2020 عبر موقع "يوتوب"، في المختبر، وحين عاد إلى البيت، فوجئ بـ"جنّية" تستقبله، بدل زوجته.


وعكست ردّة فعل الزوج مفاجأته وصدمته من "المخلوقة" التي وجدها أمامه حين فتح باب المنزل الذي كان غارقا في الظلام.

وما إن وقف بالباب وهمّ بالدخول حتى بدت له "الجنية" وسارت نحوه وارتمت عليه لتخنقه.

وبقي الزوج مصدوما أمام الباب، بعدما تجنّب الهجوم الأول للجنّية عليه.

وبعد ذلك عاد ووقف في الباب مصدوما من منظر زوجته، لكنْ في محاولتها الثانية الانقضاض عليه كشف سرّها..

تابعوا تفاصيل المقطع الذي أرفقته الفلوغر بموسيقى من أجواء الرعب عبر الرابط التالي:



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح