شاهدوا.. عملية "النداء" داخل كوميسارية الناظور استعدادا لليلة رأس السنة


ناظورسيتي -حمزة حجلة

شهدت مفوضية بني أنصار ليلة رأس السنة إجراءات أمنية صارمة لتمر في ظروف عادية، إذ أعطى عبد الله أشكيل، رئيس المفوضية، تعليماته التي تم تنفيذها كما ينبغي.

وتم تمركز عناصر الأمن في مداخل المدينة من جهة فرخانة -بني أنصار ومدخل الناظور -بني أنصار، بحيث عملت المفوضية على تحريك جميع مواردها البشرية واللوجستيكية بعقلانية وسلاسة، مع التركيز على "النقط السوداء"، خاصة في ميناء بني أنصار والشريط الحدودي وباريو تشينو وبوقانة.

ويأتي ذلك باعتبار أن بني أنصار من أخطر المناطق التي تستقبل المهاجرين غير الشرعيين من جنوب الصحراء وباقي البلدان العربية المجاورة وحتى من بلدان أسيا، ما يستلزم معها خطة أمنية مضبوطة ينبغي لتنفيذها امتلاك ما يلزم من والدراية والتمرّس

وبفضل ذلك، مرّا أجواء رأس السنة في بني أنصار، لأول مرة يمر في ظروف عادية جدا، دون تسجيل أي "فوضى"، خاصة بعد الحصار الذي فرضته المفوضية على مقاهي الشيشة ودور الدعارة وتجار المخدرات والكحول والمهلوسات وباقي الأنشطة والسلوكات الإجرامية في النقط السوداء.

وبدت المدينة تبعا لذلك شبه مهجورة من المارة، إذ نجحت عناصر الأمن في فرض القانون والسكينة وحماية الناس وممتلكاتهم خلال هذه الليلة، التي كانت تشهد في السنوات الماضية، انزلاقات أمنية.













تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح