شاهدوا.. شاب يغامر بحياته من أجل "الحريك" مستعملا كرة


ناظورسيتي: متابعة

قام شاب مغربي منحدر من مدينة شفشاون بمغامرة فريدة من نوعها رغم سوء أحوال الطقس، عندما قام بالسباحة مستعينا بكرة، من اجل الوصول إلى مدينة سبتة المحتلة.

ويوضح مقطع فيديو نشرته جريدة الفارو دي سبتة، كيف قامت دورية خاصة تابعة للحرس المدني الإسباني بإنقاذه، خصوصا أن حالة الطقس كانت سيئة، مما جعل الشاب يعاني كثيرا قبل وصول المساعدة

ويظهر الشاب المغربي المسمى ياسين وهو يصارع أمواج البحر، مرتديا لباسا خاصا بالغوص، ويحاول الوصول إلى اليابسة بمدينة سبتة المحتلة، وهو يستعين بكرة قدم.

وبمجرد وصوله آمنا، قدم له الصليب الأحمر مساعدات طبية عاجلة بسبب انخفاض درجة حرارة جسمه، وتم وضعه رهن الحجر الصحي الإلزامي، قبل أن يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة معه.



من جهة اخرى قام شاب إسباني يقطن بمدينة سبتة المحتلة، بمغامرة فريدة من نوعها، وذلك بعد محاولته السباحة بإتجاه المغرب وذلك من أجل لقاء حبيبته قبل أن تتدخل الشرطة المغربية وتقوم بإعتقاله.

وحسب وسائل إعلامية إسبانية فإن الشاب القاصر، من مواليد مدينة سبتة المحتلة، قفز إلى البحر في المنطقة المعروفة ببنزو، وتمكن من الوصول إلى المغرب سباحة، مغامرا بحياته من أجل لقاء عشيقته المغربية التي تقطن بمدينة تطوان.

ولم يتمكن الشاب من لقاء صديقته، ولسوء حظه تمكنت عناصر الأمن من إلقاء القبض عليه، بمجرد وصوله إلى شاطئ البحر، حيث وجد الأمن في إنتظاره.

ومع جائحة كورونا، عرفت المناطق الشمالية للمغرب وصول عدد من المهاجرين غير النظاميين إلى الثغرين المحتلين سبتة ومليلة عن طريق السباحة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح