شاهدوا.. سلطات الأمن بالناظور تتدخل لمنع وقفة تضامنية مع القضية الفلسطينية


ناظورسيتي: محمد العبوسي

تدخلت سلطات الأمن، بعد ظهر اليوم الجمعة، 14 ماي الجاري، لمنع تنظيم وقفة احتجاجية تضامنا مع القضية الفلسطينية، والاعتداءات الغاشمة التي يتعرض لها المرابطون بالمسجد الأقصى منذ أيام، من طرف قوات الاحتلال الاسرائيلي.

وانطلقت الوقفة التضامنية بعد انتهاء صلاة الجمعة بمسجد أولاد ابراهيم، حيث سرعان ما تجمهر الناس نصرة للفلسطينيين، إلا أن الموعد نسف بعدما تدخلت قوات حفظ النظام التي عملت على تشتيت المتظاهرين وابعادهم من المكان بمبرر احترام التدابير الاحترازية المتعلقة بمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

واستنكر منظمو الوقفة هذا التدخل، معتبرين أنه يمنع المواطنين من حقهم في الاحتجاج والتضامن مع القضايا الانسانية العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية التي أصبحت تأخذ مناح خطيرة خلال هذه الفترة الأخيرة، كما نددوا بما أسموه "صمت الحكومة المغربية ازاء ما يعرفه المسجد الأقصى".

وبالرغم من المنع، فقد ندد المحتجون بـالغارات الجوية التي شنتها إسرائيل على قطاع عزة ، وبالانتهاكات في القدس، معتبرين أن ضحايا كثر سقطوا إثر هذه الهجمات من بينهم أطفال أبرياء همهم الوحيد هو العيش في أمن وطمأنينة.

وقال منظمو الوقفة، أغلبهم ينتمون لجماعة العدل والاحسان، إن الاجراءات التي تفرضها اسرائيل في القدس باستعمال القوة والعنف تسير عكس كل المواثيق الدولية لحقوق الانسان، الأمر الذي يقتضي رفضا جماعيا وواضحا لما يحدث من قتل وترهيب وترحيل في حق العوائل الفلسطينية.



وكانت الحكومة المغربية، أكدت رفضها القاطع لجميع الإجراءات التي تمس الوضع القانوني للمسجد الأقصى والقدس الشريف، أو تمس الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. وجاء في بيان للحكومة ان سعد الدين العثماني أكد ل إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي "لحركة المقاومة الإسلامية" الفلسطنية (حماس على الموقف الثابت والواضح للمغرب، بقيادة جلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، في دعم ومناصرة القضية الفلسطينية، وتشبثه بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وكاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

جدير بالذكر، أن معطيات كشفتها وسائل الاعلام الدولية هذا اليوم، حول شروع القوات الإسرائيلية في اغلاق مداخل حي الشيخ جراح بمدينة القدس الذي تصاعدت حوله التوترات بسبب خطط الحكومة إجلاء عدد من العائلات الفلسطينية قسريا من منازلها.





20210514-130654

20210514-130705

20210514-130738-0

20210514-130841

20210514-130855

20210514-130922

20210514-130950

20210514-130953

20210514-131002

20210514-131010

20210514-131014

20210514-131015-0

20210514-131025-0

20210514-131026-0

20210514-131044-0

20210514-131044-1

20210514-131048

20210514-131059

20210514-131100

20210514-131137

20210514-131148

20210514-131151

20210514-131221

20210514-131232

20210514-131245

20210514-131302

20210514-131311-0

20210514-131318

20210514-131334

20210514-131336-0

20210514-131342

20210514-131358

20210514-131405

20210514-131415

20210514-131426-0

20210514-131434

20210514-131453

20210514-131504-0

20210514-131510

20210514-131514-0

20210514-131635

20210514-131641

20210514-131724-0

20210514-131732

20210514-131740

20210514-131743

20210514-131745

20210514-131755

20210514-131802-0

20210514-131804

20210514-131819

20210514-131825

20210514-131828

20210514-131859-0

20210514-131901

20210514-131903

20210514-131908

20210514-131909

20210514-131924

20210514-131926

20210514-131929

20210514-131944-1

20210514-131946

20210514-131947-1

20210514-131947

20210514-131950

20210514-131951

20210514-131952

20210514-131954

20210514-131955-0

20210514-131956

20210514-132002

20210514-132021

20210514-132031

20210514-132041-0

20210514-132044-0

20210514-132047

20210514-132253

20210514-132257

20210514-132304-0

20210514-132308

20210514-132318

20210514-132437

20210514-132449

20210514-132500

20210514-132501

20210514-132508

20210514-132514

20210514-132528

20210514-132531

20210514-132921

20210514-133004

20210514-133012

20210514-133029

20210514-133124-0

20210514-133127

20210514-133132

20210514-133956


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح