شاهدوا.. رئيس الحكومة الإسبانية ووزير الداخلية يحلان بمدينة مليلية المحتلة


شاهدوا.. رئيس الحكومة الإسبانية ووزير الداخلية يحلان بمدينة مليلية المحتلة
ناظورسيتي | متابعة

وصل رئيس الحكومة الإسبانية، "بيدرو سانشيز" بمعية ووزير الداخلية "فرناندو غراندي مارلاسكا"، عشية أمس الثلاثاء 19 ماي الجاري، إلى مدينة مليلية المحتلة، وذلك في خضم التطورات الأخيرة التي عرفتها المدينة المحتلة على غرار سبتة السليبة، موجة هجرة سرية غير مسبوقة.

وعقد رئيس الحكومة الإسبانية ووزير الداخلية، اجتماعات مع مندوبة الحكومة "صابرينا مو" بالمدينة المحتلة، ومع رئيس المدينة، "إدواردو دي كاسترو"، وذلك على هامش نزوح جماعي، لأكثر من 6000 مغربي إلى سبتة في غضون 24 ساعة، ودخول حوالي 80 مهاجرا سريا من دول جنوب الصحراء إلى مليلية في الساعات الأولى من الصباح.

واستقبل "سانشيز" ووزير الداخلية في حكومته، باحتجاجات لمئات السكان الذين حجوا إلى ساحة "إسبانيا، والذين رددوا هتافات على حد سواء، حيث صاحت مجموعة: قائلة "سانشيز ، مليلية معك"، فيما كان على بعد خطوتين، حشد آخر صاحوا في وجهه "أيها الوغد سانشيز ، شاهد السياج".

وفي ذات السياق، تركز المئات من الأشخاص في الساحة المقابلة لمبنى الحكومة المحلية، متناسين مسافات الأمان لرؤية "بيدرو سانشيز: ، ولكن بدوافع مختلفة تماما، حيث أشاد البعض بزيارته، فيما لم يتوقف البعض عن الصراخ موجها له وابلا من الشتائم، من قبيل، الخائن والكلب وابن العاهرة، مشددين على ضرورة تقديمه للاستقالة بمعية مجموعته التي تقود الحكومة.



ومن جهة اخرى كان "شانسيز" قد حل أيضا بمدينة سبتة المحتلة، بعد أقل من 24 ساعة على تنفيذ ألاف المهاجرين عبور السواحل المغربية سباحة إلى الثغر المحتل، في موجة وصفت بأكبر عملية للهجرة السرية.

وقام خلالعا بزيارة عاجلة للثغر المحتل، عقب التطورات الأخيرة الناجمة عن تدفق آلاف المهاجرين، وذلك من أجل دعم حكومة مدينة سبتة، وذلك بعد أن ألغى زيارته إلى فرنسا التي كانت مقررة اليوم.

وقال في كلمة له أن الأمر يتعلق بأزمة خطيرة بالنسبة لإسبانيا، مناشدا المغرب من أجل التعاون مع حكومته، لاحتواء الوضع، باعتباره بلدا جارا .

إلى أن سكان المدينة المحتلة، هاجموا رئيس الحكومة الإسبانية، "بيدرو سانشيز"، بشكل عنيف وبكلمات نابية مباشرة لدى وصوله للمدينة على متن مروحية قادماً من مدريد، واصفين إياه بـ "إبن العاهرة"، ومحاولين مهاجمة سيارته المتوجهة نحو الحدود الوهمية مع المغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح