شاهدوا.. توقيف أزيد من ألف شخص حاولوا الهجرة سرا عبر ميناء مليلية


ناظورسيتي: متابعة

أعلنت الشرطة الإسبانية بمدينة مليلية المحتلة، أن ميناء المدينة عرف ضغطا كبيرا من طرف المهاجرين السريين في الأونة الأخيرة، حيث تمكن 1015 لشخص من الوصول إلى المنطقة المؤمنة، وذلك بهدف الوصول إلى الضفة الأخرى.

وأكد الشرطة الإسبانية في بلاغ لها، أن البعض من هؤلاء الأشخاص تمكنوا من الوصول إلى المنطقة المؤمنة عبر السباحة، فيما البعض الأخر استعمل وسائل أخرى من بينها الإختباء في الشاحنات وأماكن خطيرة وسط الخوردة، وأخرون عبر تجويفات داخل العربات، وفي بعض الأحيان يختارون أماكن للإختباء خطيرة على حياتهم.

وأخر عملية إيقاف بعض المهاجرين غير الشرعيين تمت يوم الجمعة الماضي، حيث تمكنت عناصر الشرطة من اكتشاف 19 لشخص مختبئين في أماكن مختلفة داخل سفينة، في محاولة منهم للوصول إلى الضفة الأخرى بأي طريقة كانت.



من جهة أخرى وأمام إغلاق الحدود البرية بين المغرب ومدينة مليلية المحتلة، أصبح المهاجرون السريون يعتمدون طرق جديدة للوصول إلى ذات المدينة، وذلك بالعبور من مدينة بني أنصار عبر نظام الصرف الصحي.

وفي هذا الصدد، قالت صحيفة “أوكي ديارو” الإسبانية، أن حكومة مليلية، أبلغت عن انتشار مسار جديد للهجرة، يتمثل في نظام الصرف الصحي، حيث لجأ عدد من المهاجرين المغاربة إلى استعمال الأنابيب التي تعبر باطن أرض مليلية، لاسيما القاصرين غير المصحوبين بذويهم.

وأوضح المصدر ذاته، أنه نظرًا للمهمة المعقدة بشكل متزايد والمتمثلة في القفز فوق سياج مليلية، والإنفاق المالي الكبير الذي ينطوي عليه ركوب القوارب، فإن الهجرة عبر شبكة الصرف الصحي، تبقى الخيار الأمثل لهؤلاء المهاجرين وبأقل تكلفة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح