شاهدوا.. تفريق مسيرات احتجاجية لـ "أساتذة التعاقد" تُخلف إصابات واعتقالات بعدد من المدن


ناظورسيتي :


خاضت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، اليوم الأربعاء 10 فبراير الجاري، بعدد من المدن، مسيرات احتجاجية على الأقدام، والتي جددوا فيها تشبثهم بمطالبهم، التي على رأسها إسقاط "التعاقد" وإدماجهم في الوظيفة العمومية.

وقوبلت هذه المسيرات الإحتجاجية المكثفة لـ"أساتذة التعاقد" بعدد من المدن المغربية، بتدخل أمني للقوات العمومية، التي عمدت إلى تفريقها بالقوة، حيث تعرض بحسب التنسيقية الوطنية عدد من الأساتذة للاعتقال، بالإضافة لإصابة وإغماءات في صفوف اخرين.

ونفذت ذات المسيرات الإحتجاجية بعدد من المدن في وقت متزامن تنزيلا للبرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد خلال المجلس الوطني المنعقد بأكادير، من أجل إسقاط مخطط التعاقد وإدماج كافة الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية.

وكشفت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أن هذه المسيرات شهدت حضورا مكثفا للأساتذة، خصوصا بمدن وجدة وفاس والصويرة والحسيمة والقنيطرة ووزان وبني ملال، وسيدي بنور وشيشاوة وسيدي قاسم وورزازات وغيرها.





وأوضح في ذات الصدد محمد بولنوار، عضو لجنة الإعلام بالتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أنه "تمت محاولات منع مسيرات الأساتذة في عدد من جهات المملكة، من قبيل جهة الشرق وجهة بني ملال خنيفرة وجهة طنجة تطوان الحسيمة وغيرها".

وأضاف ذات المتحدث أن "مسيرة جهة واد النون عرفت إصابة خطيرة لأستاذة، ونفس الشيء بالنسبة لجهة فاس التي تمت فيها محاولات منع المسيرة، وإصابات بالجملة في صفوف الأساتذة، واعتقال 13 أستاذ بجهة الرباط وإطلاق سراحهم بعد ذلك، واعتقال أربعة طلبة متضامنين".

وأكد عضو لجنة الإعلام بالتنسيقية أن مطالب الأساتذة واضحة وتتلخص في "الإدماج في الوظيفة العمومية، وإسقاط مخطط التعاقد بشكل نهائي"، مشيرا إلى أن "الدولة تقول إنها ستسقط التعاقد لكن الواقع يبين عكس هذا، والدليل هو بلاغات المنع التي أتت من وزارة الداخلية، التي خاطبتنا باسم الأساتذة المتعاقدين، بمعنى أن ما حاول وزير التعليم ترويجه يوم أمس، في البرلمان، هو مجرد أكذوبة".

وأردف عضو لجنة الإعلام بالتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد أن التنسيقية تؤكد أيضا على مطلب إنصاف الحركة الوطنية لتوقيف الشتات الأسري الذي يعيشه عدد من الأساتذة، ثم ضمان حق الأساتذة في الصندوق الوطني للتقاعد.




148990784_800741573857612_3827978264362007427_n.jpg

148977249_882584692286485_7420494228889267578_n.jpg

148518843_706029700091347_2814901105403475014_n.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح