شاهدوا.. تفاصيل تفكيك خلية إرهابية بالجهة الشرقية بمساعدة الاستخبارات الأمريكية


ناظورسيتي: متابعة

قامت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمدرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم الخميس 25 مارس الجاري، من النجاح في تفكيك خلية إرهابية تتكون من أربعة أشخاص متشددين، تتراوح أعمارهم، بين 24 و 28 سنة، وذلك بعد رصد نشاطهم بمدينة وجدة، ومرتبطين بما يسمى الدولة الإسلامية.

وحسب بلاغ أصدره المكتب المركزي للأبحاث القضائية، فإن العملية أتت ضمن الجهود المبذولة لتحييد مخاطر التهديد الإرهابي وتفكيك التنظيمات المتطرفة، والتي تهدف أساسا المسط بالنظام العام، وتشكل خطرا على أم واستقرار الدولة، وأضاف ذات البلاغ، أنه تم تفكيك هذه الخلية الإرهابية، وإجهاض مخططاتها المتطرفة، وذلك بفضل التنسيق الوثيق بين مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وأجهزة الاستخبارات الأمريكية، "هذا ما يؤكد ضرورة وأهمية التعاون الدولي لمكافحة التهديدات الإرهابية، ويبرهن على نجاعة الشراكات المتميزة التي تلعب دورا رئيسيا في ضمان نجاح عمليات مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف".



واكد ذات البلاغ انه تم اعتقال أعضاء هذه الخلية الإرهابية، في عمليات أمنية دقيق ومتزامنة في أربعة أحياء سكنية مختلفة بمدينة وجدة، قامت خلالها عناصر القوة الخاصة التابعة للبسيج، لإطلاق عبوات صوتية لتحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه الرئيسي، وقاموا بمتابعة المشتبه فيه الثاني وتوقيفه في أسطح المنازل المجاورة خلال محاولته الفرار في ظروف من شأنها تعريض نفسه وسلامة الغير للخطر.


وبعد التفتيش الذي قامت به عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، بمنزل المشتبه به الرئيسي لهذه الخلية الإرهابية، تم حجز مبلغ مالي مهم بالأورو، وأربع جوازات سفر خاصة بأعضاء هذه الخلية، يحتفظ بها في مكان امن بمنزله، بالإضافة إلى أسلحة بيضاء وأجهزة معلوماتية سيتم اخضاعها للخبرة التقنية.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح