شاهدوا.. تخصيص 3 دجاجات لـ30 تلميذ يتسبب في "غضب" عامل إقليم على مدير دار الطالب ويأمر بإعفائه


شاهدوا.. تخصيص 3 دجاجات لـ30 تلميذ يتسبب في "غضب" عامل إقليم على مدير دار الطالب ويأمر بإعفائه
ناظورسيتي :

انفجر عامل إقليم جرسيف، حسن ابن الماحي بحضور رئيس مجلس جماعة تادرت، والمندوب الإقليمي للتعاون الوطني والمدير الإقليمي للتعليم غضبا في وجه مسؤولين محليين، بسبب اختلالات في مركز دار الطالب والطالبة

وبحسب فيديو نشر على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، فإن العامل صرخ في وجه مسؤولين ورئيس جمعية دار الطالب، مستنكرا تخصيص ثلاث دجاجات لـ30 تلميذا بالمركز، ليأمر فورا بإعفائه.

وهدد عامل الإقليم حسن ابن الماحي، الذي كان يشغل منصب رئيس قسم الشؤون الداخلية بولاية جهة الشرق، بإيفاد لجنة المالية إلى المركز المذكور الذي شهد اختلالات سابقة في التدبير على حد قوله.

وأمر عامل الإقليم من المسؤولين وكذا رئيس جماعة تادرت، بفتح تحقيق عاجل، ومتابعة المتورطين في هذه الخروقات التي وصفها بالجنائية، والمرتبطة اساسا بالتهاون في النظافة وتعريض صحة التلاميذ للخطر، نهيك عن مرافق صحية بدون تجهيزات، إضافة إلى خروقات اخرى تعرفها هذه المؤسسة من حيث التسيير عموما





وكان عامل إقليم جرسيف، قد حل بجماعة تادرت رفقة وافد محلي، من أجل الإشراف على على تدشين الجزء الثاني من مشروه دار الطالب والطالبة، بعد أن شهدت أشغال توسعة وتجهيزها بأسرة جديدة و مرافق صحية في إنتظار تأهيل و إصلاح الجزء القديم من دار الطالب و الطالبة، الذي تفاجأ عامل الإقليم أثناء تفقده بوضعه الكارثي جراء تهاون الجهات المكلفة بالتسيير.

كما أن عامل الإقليم كان قد أعطى في نفس اليوم الانطلاقة لمشروع على تدشين وحدة للتعليم الأولي بدوار حرشة لاكار بجماعة تادرت، والذي يندرج ضمن مشروع لتشييد وتجهيز و تسيير 33 وحدة للتعليم الأولي عبر مختلف جماعات تراب عمالة إقليم جرسيف بتكلفة مالية فاقت 11 مليون درهم.

ويهدف هذا المشروع إلى دعم التعليم الأولي كمرحلة أساسية في تنمية القدرات الفردية للطفل والتأثير الإيجابي على مساره التعليمي والتشجيع على التمدرس وولوج التعليم الإبتدائي ومحاربة الهدر المدرسي.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح