شاهدوا.. بكاء "ديلما" إبنة أسطورة كرة القدم "مارادونا" داخل ملعب البوكاجنيورز الأرجنتيني


ناظورسيتي: وكالات

في التفاتة على غرار باقي المبادرات التي شهجتها الملاعب الكروية عبر العالم، كرم نجوم فريق بوكا جونيورز، روح أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا، بحضور ابنته دلما، وذلك خلال مباراة في الدوري الأرجنتيني أمام نيولز أولد بويز على ملعب ألبرتو أرماندو "البامبونيرا".وعقب تسجيل الهدف الأول عبر إدوين كاردونا، تجمع لاعبو البوكا الذين ارتدوا جميعهم قمصانا حملت اسم مارادونا، ليتوجهوا نحو المنصة التي تواجدت عليها دلما، ابنة الأسطورة، وقاموا بتحيتها وتحية روح والدها بوضع قميص له أمامهم.وأبدت دلما، تأثرها بعد مبادرة اللاعبين قبل أن تنهمر دموعها بحرقة.

وتوجه لاعبو بوكا من جديد عقب نهاية المباراة لتحية دلما التي اعتادت حضور مباريات بوكا جونيورز رفقة والدها من نفس المكان.ولعب مارادونا لصالح نادي القلب بوكا جونيورز في 1981 محرزا معه لقبه المحلي الوحيد، ثم رحل بصفقة قياسية إلى برشلونة في 1982، وختم مسيرته في بوكا جونيورز عام 1997.ولعب مارادونا كرة القدم في أندية بوكا جونيورز ونابولي وبرشلونة وغيرها، وكان يعشقه الملايين لمهاراته الرائعة.



ديلما هي أكبر ابنتي مارادونا من زوجته السابقة كلاوديا فيافاني، تصغرها جيانينا التي كانت زوجة للاعب الأرجنتيني سيرخيو أجويرو ورزقت منه بالحفيد الأول لمارادونا، بنجامين. ولدى مارادونا ابن وابنة أخرين (دييجو مارادونا جونيور وجانا مارادونا) رزق بهما من علاقة غير زوجية مع الإيطالية كريستيان سانجري. كما رزق مارادونا بعد ذلك بابنه دييجو فيرناندو من صديقته السابقة فيرونيكا اوخيدا.

وتزوجت الابنة الكبرى للقائد السابق للمنتخب الأرجنتيني والفائز بلقب بطولة كأس العالم 1986 بالمكسيك، من كالداريلي في 31 مارس الماضي، وأقامت احتفالاً بهذه المناسبة لم يحضره والدها بسبب تواجده في دبي خلال تلك الآونة حيث كان يعمل مدرباً لنادي الفجيرة الإماراتي. ما أثار استغرابا وتداولت الصحف العالمية الخبر بشكل أثار غضب إبنة الأسطورة حيث ردة وكتبت رسالة قوية على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: لا شيء سوف يحجب سعادتي في أجمل أيام حياتي، شكرا على رسائل الحب، أنا سعيدة لأن أفضل شخص في العالم بجانبي، سوف نستمتع بلحظتنا.



المزيد: https://www.akhbarona.com/sport/worldfoot/251545.html#ixzz6fI9COwuJ


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح