شاهدوا.. بقالي رئيسا للاتحاد العام للتجار والمهنيين بإقليم الناظور وبنهدي كاتبا محليا


ناظورسيتي -متابعة

عقد الاتحاد العام للتجار والمهنيين في إقليم الناظور جمعا عاما خُصّصت أشغاله لانتخاب رئيس جديد. وقد ترأس الجمع عبد الرحيم بقالي، رئيس الاتحاد، الذي قدّم ورقة تعريفية عن الاتحاد ودوره في الدفاع عن حقوق التجار والمهنيين. وشدّد على أن تأسيس اتحاد في إقليم الناظور يعدّ "مكسبا للتجار لمعرفة حقوقهم وواجباتهم، بعيدا عما يتعرضون له كل يوم من مضايقات غير قانونية وبدون حجج أو أدلة".


وصرّح عبد الرحيم بقالي عقب انتخابه بأن هذه التعيين "تكليف وليس تشريفا"، موضحا أنه "حان الوقت للعمل والدفاع عن مصلحة التجار وحمل همومهم للجهات المسؤولة بشكل قانوني". ومن جانبه، شدّد علي بنهدي، الكاتب المحلي للاتحاد العام للتجار والمهنيين على الدور المهمّ الذي ستلعبه هذه الجمعية في "الدفاع عن حقوق التجار المهضومة، خاصة في ظل الأزمة التي يعاني المغرب من تبعاتها، مؤكدا أن "الهدف من تأسيس الاتحاد هو التغيير والعمل بكيفية جماعية من أجل مصلحة التجار والمهنيين والوطن".












يأتي ذلك في الوقت الذي سعاني التجار والمهنيون في الناظور، على غرار نظرائهم في باقي الجهة الشمالية الشرقية وفي عموم التراب المغربي، من تبعات "ركود" غير مسبوق، في ظل تفشي فيروس كورونا وما استتبعته الوضعية الوبائية من إجراءات وتدابير شدّدت الخناق على أنشطتهم وأزّمت أوضاعهم الاجتماعية، خصوصا أن معظمهم يعدّون المعيلين الوحيدين لعائلاتهم.

وإضافة إلى التأثيرات السلبية التي خلّفها غياب أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج هذه السنة وبسبب إغلاق المعابر الحدودية مع مدينة مليلية المحتلة، يشكو تجار وحرفيو الناظور من تفشّي ظاهرة التجار الجائلين، الذين صاروا يحتلون كل مناطق وأسواق المدينة، في منافسة غير متكافئة، باعتبار أن هؤلاء ليست لهم التزامات ولا يؤدّون ضرائب للدولة، بخلاف التجار القارّين، الملزَمين أيضا بدفع أجور عمالهم ومساعديهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح