شاهدوا.. السلطات تهدم عشرات المنازل العشوائية ضواحي العروي والسكان ينتفضون احتجاجا على القرار


ناظورسيتي: علي - ك

استفاقت ساكنة الأحياء المجاورة للمجال الحضري للعروي، التابعة لجماعة بني وكيل أولاد محند بالناظور، صباح اليوم الثلاثاء، على هدم عشرات المنازل والبيوت التي بنيت بطرق غير قانونية، في عملية أشرفت عليها السلطة الإقليمية وعدد من المصالح المختصة التابعة للإدارة الترابية و الوكالة الحضرية.

وحسب مصادر "ناظورسيتي"، فالعملية شملت حوالي 18 منزلا عشوائيا، ما أدى إلى احتجاجات عارمة للسكان المتضررين، مطالبين بوقف الحملة وبمراعاة ظروفهم الإنسانية والمادية، نظرا لما تسبب فيه القرار من خسائر مادية جسيمة للفئة المعنية.

وكشف مصدر مسؤول، عن تفاصيل العملية، مؤكدا أن القرار يأتي في إطار تنفيذ أحكام صادرة عن محكمة الناظور قضت بهدم 18 منزلا بتراب بني وكيل، وذلك بناء على تقارير أنجزتها السلطات المعنية بعد معاينتها لانتشار البناء العشوائي بالمنطقة.

وعلمت "ناظورسيتي"، أن أسرا قررت الاعتصام بمنازلها المستهدفة، وعدم الخروج منها لتأخير تنفيذ قرارات الهدم، في وقت لا تزال فيه السلطات بالمكان المذكور انتظارا لإتمام ما تبقى من العملية.

ورفع المحتجون شعارات تطالب بالكف عن هدم مساكنهم وتطبيق إجراءات أخرى بديلة تضمن لهم حقهم الدستوري في السكن والمأوى، عوض استهداف جيوبهم، مؤكدين أن أغلب الأسر المتضررة لا تتوفر على دخل قار وانعكاس هذه القرارات ستؤدي بها إلى التشرد.

وكانت جماعة العروي أٌقرت شروطا صارمة للبناء، الأمر الذي دفع بعدد من السكان إلى للجوء للبناء العشوائي في ضواحي الأحياء المجاورة التابعة لجماعة بني وكيل، قبل أن يتم إحالة ملفاتهم على المحكمة التي قضت بهدم 18 منزلا خالفت عملية بنائها الشروط المنصوص عليها في قانون التعمير.























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح