شاهدوا.. الحياة تعود لسوق الأحد ببني وكيل بعد ثلاثة أشهر من التوقف


ناظورسيتي: ماسين أمزيان

استقبل السوق الأسبوعي ببني وكيل، اليوم الأحد، عشرات بائعي الخضر والفواكه واللحوم، وتجار المواشي، بعد ثلاثة أشهر من التوقف الإضطراري الذي فرضته ظروف الحجر الصحي وقانون الطوارئ الصحية الذي أتى في إطار مكافحة المملكة لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وعادت عجلة التجارة لتتحرك من جديد بعدما قررت السلطات المحلية فتح السوق في وجه التجار، وذلك تنفيذا لقرار وزارة الداخلية المتعلق بتخفيف الحجر الصحي بمجموعة من العمالات والأقاليم التي اصبحت خالية من الحالات المصابة بمرض كوفيد 19.


وفي هذا الإطار، عبر عدد من التجار وبائعي الماشية، عن استحسانهم لهذا القرار الذي اعتبروه فرصة جديدة لتخفيف الأعباء على الكثير من الأسر التي فقد أربابها مناصب شغلهم بسبب جائحة كورونا، مؤكدين أن استئنافهم للعمل يتم باحترام تام لجميع توصيات وزارة الصحة.

ولاستمرار العمل بالسوق، فقد فرضت السلطات شروطا صارمة، من أهمها منع عرض السلع خارج أسوار السوق، وبيع المتلاشيات، مع إلزام التجار والزبائن بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي، وجميع تدابير التعقيم والنظافة المعمول بها في الوقت الراهن.

جدير بالذكر، ان سوق بني وكيل، بدأ منذ أزيد من سنتين في استقبال التجار من مختلف جماعات ومناطق إقليم الناظور، وذلك بعد إلغاء السوق الأسبوعي بالعروي بقرار من المجلس الجماعي.
































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح