شاهدوا.. إسبانيا تستفز المغرب بمناورات عسكرية قبالة سواحل الريف


ناظور سيتي ـ متابعة

كشف منتدى "فار ماروك" الخاص بمستجدات القوات المسلحة الملكية "تلقينا باشمئزاز كبير خبر قيام الجيش الاسباني بمناورات عسكرية بسواحل الجزر المحتلة بالقرب من مدينة الحسيمة المغربية تحت مسمى حملة دعم التواجد الاسباني بشمال أفريقيا".

وقد اعتبر المنتدى العسكري على صفحته بالفايسبوك، أن مثل هذه الاستفزازات في هذه الظرفية التي تعرف أزمة كبيرة بين البلدين "دليل جديد على ان اسبانيا لم و لن ترى المغرب كشريك مهم لأمنا و استقرارها و كجار وجب تكريس مكانته في مقدمة أولوية السياسة الخارجية".

كما أردف "مثل هذه الاستفزازات الصبيانية دليل آخر عن عدم علم الاسبان بتاريخ المملكة و قوة مؤسساتها التاريخية، فالرد لن يكون سوى صفعة قاصية ستأتي في الوقت المناسب بالرزانة المعهودة للمغرب".



هذا، ختم أن" إسبانيا تحاول بشتى الطرق بلوغ خط اللاعودة في علاقاتها مع المغرب وستكون الضحية الوحيدة لذلك".

وقد نشر الجيش الاسباني، على موقعه الرسمي، شريط فيديو يوثق لعملية يقوم بها جنود على متن سفينة حربية وطائرة مروحية تستعمل في نقل الجنود، لنقل مجموعة من المواد والتجهيزات الى مفرزة جزيرة النكور.

واظهر شريط الفيديو الذي اطلعت عليه، الطائرة المروحية، وهي تقوم بنقل مواد من السفينة، في اتجاه الجزيرة المحتلة، وذلك بمساعدة مجموعة من الجنود المتواجدين على السفينة.

وقال الجيش الاسباني ان هذه العملية تأتي في إطار الدعم اللوجيستي الذي يتم تقديمه للوحدات العسكرية المرابطة في الجزر المحتلة في شمال المغرب.

وحسب ذات المصدر فان السفينة هي السفينة المساعدة "مار كاريبي"، وتساعدها في اداء مهامها طائرة مروحية من نوع "شينوك"، في الوقت الذي لم يكشف فيه عن نوعية المواد التي يتم نقلها الى الجزيرة.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح