شاهدوا.. أزيد من 90 نادل بمقاهي الناظور يستفيدون من دعم المحسنين


ناظورسيتي: بدر الدين.أ-حمزة.ح

استفاد أزيد من 90 نادل يشتغلون في قطاع السياحي تحديدا المقاهي والمطاعم والمطاعم بمدينة الناظور من مباردة نظمها مجموعة من الشباب ساهمت في دعمهم بمبلغ مالي يقضون به شيئا من احتياجاتهم خلال شهر رمضان تزامنا مع توقفهم عن العمل بعد فرض قانون الإغلاق الليلي وحظر التجول بجميع مدن المملكة المغربية.

وحسب مستفيدين من المبادرة التي انخرط فيها ثلة من شباب مدينة الناظور وأزغنغان وكذا إخوانهم المقيمين بالديار الأوروبية، فقد حظي كل نادل بدعم مالي قيمته 750 درهم، لمساعدته على سد بعض حاجياته خلال شهر رمضان المبارك.

وأضاف المستفيدون في حديثهم لناظورسيتي، أن المبادرة جاءت ي وقتها خصوصا في ظل المعاناة التي يعيشها بعض الندل بالإقليم، تزامنا مع توقف مورد رزقهم الوحيد، وغياب دعم قار من الجهات المعنية، مبرزين أن الظروف الراهنة دفعتهم إلى التفكير في النهوض بحالهم بعد العودة إلى عملهم غالبا الأيام الأخيرة من الشهر المقبل.


وأضاف المتحدثون أن الحالة المزرية للندل العاملين بمقاهي ومطاعم الإقليم تستدعي تأسيس إطار جمعوي يخصهم، بعد مرور الفترة الحالية، يروم إلى تخصيص مبالغ مالية سيتم الاتفاق عليها مستقبلا، كانخراط، من أجل الاستفادة من أموال الصندوق في حالة تأزم وضعية أي واحد منهم.

وقد عبر المستفيدون من المبادرة عن سعادتهم بالتفاتة شباب ليسوا إلى زبناء في الأيام العادية طيلة شهور السنة، فكروا في حالة النادل بصفة عامة خلال رمضان الذي تزامن للسنة الثانية على التوالي بتشديد الإجراءات لمنع تفشي وباء كوفيد-19، شاكرين لهم على الدعم المعنوي قبل المادي، في ظل التهميش الذي طالهم من جميع الجهات المعنية.

وفي السياق نفسه، سبق أن أكد مهنيو قطاع المقاهي والمطاعم أن الحكومة لم تراعي وضعيتهم الاجتماعية التي وصفوها بالكارثية والتي أصبح يعيش عليها عمال وعاملات وأرباب قطاع المقاهي والمطاعم.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح