شاهدوا.. أجواء محزنة لحظة نقل جثمان الممرض المنتحر بالناظور


ناظورسيتي : الياس حجلة

في أجواء محزنة، تدخلت العناصر الأمنية والصحية، ليلة اليوم الأحد 9 غشت الجاري، لنقل جثة الممرض السابق بالمستشفى الحسني، صوب مستودع الأموات، وذلك وسط حضور حشود من جيرانه وأفراد عائلته.

وكان الممرض المتقاعد، قد أقدم مساء اليوم الأحد على الإنتحار بواسطة سلاح أبيض، داخل منزله بحي براقة، بمدينة الناظور، حيث كان رفقة زوجته يحضر معها وجبة للأكل، قبل أن يدخل لغرفته من أجل أخذ قسط من الراحة، وحين نادته زوجته، وجدته قد فارق الحياة.


يذكر أن الهالك البالغ من العمر حوالي 55 سنة، خلف وراءه ثلاثة أطفال، كلهن فتيات في عمر الزهور، وكان قيد حياته يعاني من مضاعفات نفسية، وسبق وأن أقدم على محاولة فاشلة للانتحار، مما عجل بإحالته إلى التقاعد































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح