شاطئ السّعيدية.. المصطافون يُشِيدون بالأجواء العامّة وباحترام التدابير الوقائية


شاطئ السّعيدية.. المصطافون يُشِيدون بالأجواء العامّة وباحترام التدابير الوقائية
ناظورسيتي : حمزة حجلة - بدر الدين ابعير

استطلعت كاميرا قناة "ناظورسيتي" آراء مجموعة من مرتادي شاطئ السعيدية، الذين نوّهوا عموما بالأجواء الهادئة والنظافة التي تُميّز الشاطئ، مبرزين أن الجميع ملتزمون بالتدابير الوقائية التي أقرّتها السلطات المختصّة، ما يسهّل على عناصر قوات الأمن مزاولة مهامّهم في المراقبة والضبط بسلاسة في ظل وعي الجميع بضرورة التقيّد بهذه الضوابط الوقائية.

وفي الوقت الذي أشار بعض من استطلعنا آراءهم إلى الغياب الملفت لأفراد الجالية المغربية خلال صيف هذه السنة الاستثنائية، التي يعاني فيها المغرب، كغيره من دول العالم، من تداعيات "أزمة كورونا" في مختلف القطاعات، خصوصا السياحية منها وما ارتبط بها من مِهن الفندقة والمطعمة، وتوقّفوا عند تأثير غياب هؤلاء سلبيا في الحركة التجارية في الشاطئ وفي عموم المدينة، نوّه آخرون إلى أن السياح الداخليين حلوا بالمدينة وخلقوا فيها نوعا من الرواج، وإن كان لا يرقى إلى ما تشهده المدينة في السنوات الماضية.


كما أن "الدّراوْش" استمتعوا هذا الصيف بعطلتهم في السعيدية تحديدا بفضل غياب أفراد الجالية، كما صرّح لنا أحدُ المستجوَبين، بحكم أنه حين تشهد المدينة حضور مغاربة العالم يشمل الغلاء كلّ شيء ويتضرّر "الدّراوش" وعموم المواطنين جرّاء ذلك.

وكان بين من استمع إليهم طاقم "ناظورسيتي" مَن أثار شاطئ المدينة إعجابهم إلى درجة أنهم نسُوا خلال الفترة التي قضوها هنا أنّ هناك شيء اسمه "كورونا"..

تابعوا بقية التصريحات في الفيديو التالي:



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح