سياسي ايطالي يصف قنصلية المغرب في ميلانو بـ"الديسكوتيكا" احتجاجا على خرق تدابير التباعد الاجتماعي


ناظورسيتي: متابعة

وصف جيان ماركو سينا، مستشار جهوي بمدينة ميلانو الايطالية، القنصلية المغربية بالعلبة الليلية "ديسكوتيكا"، داعيا بشكل ضمني إلى إغلاقها بعد رصده لتجمع كبير من المواطنين أمامها في مشهد يضرب عرض الحائط جميع التدابير الوقائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

ونشر السياسي المذكور المنتمي لحزب رابطة الشمال، تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، خلقت ضجة بين الأوساط المغربية بين مؤيد ورافض للوصف، في وقت أعرب فيه ايطاليون عن استيائهم من سلوكيات البعض غير المحترمة لقانون الطوارئ الصحية المعمول به في ظل أزمة جائحة كورونا.

من جهة ثانية، رد مغاربة على ماركو سينا، بالنقد معتبرين وصفه مسيئا لهيئة دبلوماسية تنتمي لدولة صديقة، مؤكدين أن الوصف الذي أطلقه على القنصلية المغربية بميلانو لا يعدو أن يكون مجرد استغلال للمشهد من أجل بث السموم بين الجاليات انطلاقا من الخلفيات السياسية لمنتخبين طالما رفضوا التعايش مع الأجانب.






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح