"سويسرا المغرب".. ناظورية تشارك رحلتها إلى إفران للاستمتاع بالثلوج


ناظورسيتي

نشرت اليوتوبر الناظورية بثينة "فلوغ" جديدا فعلى قناتها صورت فيه رحلتها إلى مدينة إفران، بعدما تجلّلت بالبياض إثر التساقطات الثلجية الكثيفة التي شهدتها المدينة مؤخرا.

وصوّرت بثينة في هذا "الفلوغ" الرحلة من بدايتها، إذ بدأت بتصوير سيارتها التي غطّتها الثلوج بالكامل في الصباح الموالي لوصولهم إلى إيموزار، بالنظر إلى تزامن الرحلة مع التساقطات الثلجية.

وقالت "البلوغر" إن الطريق إلى إفران يشهد ضغطا كبيرا، معلقة على ذلك بقولها إن "المغرب كله ذاهب إلى إفران"، في إشارة إلى الإقبال الكبير من المسافرين على وجهة إفران للاستمتاع بهذه الأجواء.

وصوّرت البلوغر أشجار الصنوبر التي تقوم على جنبات الطريق وقد كستها بالكامل كميات ضخمة من الثلوج.

وقالت البلوغر إنهم أمضوا ليلة في إيموزار، وصادفوا بعض العراقيل والمعاناة في الطريق، بما أن السلطات الأمنية تمنع مواصلة السير نحو إفران، ما أرغم العديد من المسافرين على العودة من حيث أتوا.



وتمكّنت البلوغر ورفيقتها، أخيرا، من بلوغ مدينة إفران، بعد رحلة شاقة من أجل الاستمتاع بالمناظر الطبيعية للمدينة في ظل تساقط كميات غير مسبوقة من الثلوج.

ولم تمنعها شدة البرودة من الخروج للاستمتاع بالأجواء في إفران التي تصنّف ضمن "أنقى مدن العالم".

ورصدت البلوغر بعض الصعوبات التي تواجهها سيارات المسافرين بالنظر إلى عرقلة التساقطات والعواصف الثلجية لحركة السير والجولان.

وظهرت "سويسرا المغرب"، بمنازلها وأشجارها وشوارعها وسياراتها، مغطاة بالكامل بالثلوج.

وتزامن تسجيل الرحلة مع تساقطات ثلجية، ما منعها من الوصول إلى منتجع ميشليفن أو جبل هيبري، حيث يمارَس التزلّج على الثلوج، نظرا إلى "قطع" الثلوج للطرق المؤدية إليه.

تابعوا هذه الرحلة إلى "سويسرا المغرب"



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح