سكان بني انصار يشكون "تجاوزات" طبيب وزوجته لدى عامل الإقليم ومندوبة الصحة


ناظورسيتي: متابعة

وجه أزيد من 200 شخص يقطنون بجماعة بني انصار، عريضة احتجاج إلى عامل الإقليم ومندوبية وزارة الصحة بالناظور، يطالبون فيها بضرورة التدخل من أجل وضع حد لما أسموه بـ"التصرفات اللامسؤولة واللا مشروعة من طرف طبيب وزوجته بالمستوصف الصحي".

وتبنت الشبكة المغربية لحقوق الإنسان شكاية المحتجين، موضحة في بيان ومراسلات وجهتها إلى الجهات المعنية، متابعته لتصرفات الطبيب المذكورة بقلق شديد، الأمر الذي نتج عنه تدني في الخدمات الصحية، مع بروز "أفعال مشينة تمس بكرامة المواطنين واقحتقارهم وسبهم وإعطاء صورة سلبية وغير نموذجية لهذه المهنة الإنسانية".

وقالت الشبكة، إن التصرفات موضوع الشكاية، أصبحت تثير غضب ساكنة بني انصار، لما فيها من إساءة لصورة المدينة، وإعطاء الفرصة لمن يتاجرون بصحة الفقراء والمساكن والأرامل والعوانس.

ومن أبرز المشاكل التي يعيشها المستوصف السالف ذكره، حسب الشبكة، تسجيل سوء المعاملة والخدمة المقدمة من الطيبب وزوجته تجاه المرضى، وتقديم الأدوية بالوجهيات بدون أي سند قانوني، إضافة إلى إعلانه عن عدم تسليم الشواهد الطبية من خلال الإعلان المعلق على باب المكتب بحجة أنه في إضراب تام إلى غاية تحقيق مطالبه في حين أنه في نفس الوقت يقدم الشواهد الطبية بالمحسوبية والزبونية كالموظفين و (أصحاب النفوذ) والمعارف.

كما أضافت الشكايات الموجهة لعامل إقليم الناظور ومندوبة وزارة الصحة، أن المعني بالامر يرفض تقديم المساعدة للساكنة، من خلال عدم منح الأدوية للمرضى، في حين سجلت سلوكا مغايرا مع المرضى الوافدين من مناطق أخرى وخارج الإقليم.

وبالإضافة إلى ما ذكر، أوضحت الشبكة المغربية لحقوق الإنسان، أن الطبيب المعني لا يحترم توقيت العمل ودائم الغياب بدعوى التزامه مع مؤسسات أخرى، ناهيك عن الغياب المستمر لزوجته التي تعمل بنفس المستوصف.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح