سقوط عون سلطة كان هاربا لأزيد من سنة ونصف في يد عناصر الدرك الملكي بعد اغتصابه لطفلة قاصر


سقوط عون سلطة كان هاربا لأزيد من سنة ونصف في يد عناصر الدرك الملكي بعد اغتصابه لطفلة قاصر
ناظورسيتي : متابعة


أوردت مصادر حقوقية، أن عناصر الدرك الملكي بإقليم تطوان، تمكنت اليوم الخميس فاتح يوليوز، من اعتقال عون سلطة، متهم باغتصاب طفلة قاصر، وذلك بعدما ظل هاربا لأزيد من سنة ونصف.

وكشفت المصادر ذاتها، أن عون السلطة المذكور، كان موضوع مذكرة بحث أصدرها الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بتطوان، بناء على شكاية وجهتها أسرة الضحية، تتهمه من خلالها بافتضاض بكارتها داخل منزل بمدينة المضيق الساحلية، فضلا عن تهديد الضحية بنشر فيديوهات، زعم أنه صورها بشكل خفي ووثقت للعملية الجنسية بشكل كامل.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن تفاصيل وحيثيات القضية تعود إلى سنة 2018، عندما أفصحت الضحية المنحدرة من جماعة "أزلا" شرق مدينة تطوان، التي كانت تبلغ من العمر 13 سنة، عن تعرضها لاستغلال جنسي مستمر من طرف عون سلطة برتبة "شيخ" ينتمي إلى عمالة إقليم تطوان.




إلى ذلك، دخل مرصد الشمال لحقوق الإنسان، على خط القضية، حيث أعرب عن ارتياحه الكبير، مثمنا المجهودات التي بذلتها السلطات الأمنية لاعتقال المتهم، مطالبا السلطات القضائية بتشديد العقوبات الخاصة بقضايا الاعتداء الجنسي على الأطفال.

وذكر مصدر مطلع أن عون السلطة المذكور له العديد من العلاقات الخفية مع بعض السياسيين ويدعي النفوذ، حيث أرسل وفودا إلى بيت عائلة الضحية، من أجل الحصول على التنازل، وبحث سبل إبرام عقد زواج، من أجل التخفيف من العقوبات السجنية، لكن باءت كل المحاولات بالفشل بعد إصرار ولي أمر الفتاة القاصر على المتابعة القضائية.

وينتظر أن يحال المتهم على أنظار النيابة العامة المختصة التي أمرت بمتابعته في حالة اعتقال، فور الانتهاء من إجراءات البحث التمهيدي الذي تشرف عليه الضابطة القضائية بإشراف من السلطات القضائية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح