سفيان البحري وابنة الوزير السابق الداودي في ضيافة الشرطة بعد شجار نشب بينهما وهما في حالة سكر


ناظورسيتي: مهدي عزاوي

كشف موقع "فبراير" على أن مصالح أمن مدينة الرباط، قامت ليلة أمس السبت 31 أكتوبر الماضي، كلا من سفيان البحري وابنة الوزير السابق لحسن الداودي نادية الداودي، بعد أن نشب شجار بينهما وهما في حالة سكر.

وحسب ذات المصدر قامت نادية الداودي بضرب سفيان البحري، بزجاجة من النبذ على مستوى الرأس، بعد أن قام هذا الأخير بصدها إذ تعرضت له على أساس أنها معجبة به.

وأكد ذات الموقع أن البحري والداودي، يتواجدان تحت أنظار الحراسة النظرية في انتظار أن يعرضوا على وكيل الملك.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح