سفراء: أسامة مغفور.. قصة ناشط سياسي من "أجدير" أصبح يُعدّ أصغر عضو ببلدية ببلجيكا


سفراء: أسامة مغفور.. قصة ناشط سياسي من "أجدير" أصبح يُعدّ أصغر عضو ببلدية ببلجيكا
ناظورسيتي - بـدر .أ


سيراً على نهجنا في "ناظورسيتي"، الساعي إلى جعل الجريدة الالكترونية "همزة وصل" بين مغاربة الداخل ومواطنيهم المغتربين خارج أرض الوطن، إرتأى الموقع تعزيز شبكة سلسلة مواده الإعلامية المتنوعة بين ما هو اجتماعي، وثقافي، وسياسي، فنّي ورياضي، ببرنامج مشوّق يحمل عنوان "سفـراء".

البرنامج الجديد الذي يعدّه الزميل محمد المنتصر، ينقل لكم نماذج ناجحة ولافتة من أوساط المهاجرين المغاربة، استطاع أصحابها البصم بتميّز على سيّرٍ متفردة ومسارات حافلة، رغم مخاضات الهجرة، كما يرصد "سفراء" من خلال استضافته أفراداً ذائعي الصيت، ظروف عيشهم ومعاناتهم، وكذا إنجازاتهم وتطلعاتهم.

الحلقة الأولى من برنامج "سفراء"، تستضيف الناشط السياسي أسامة مغفور، إبن بلدة أجدير بإقليم الحسيمة، البالغ من العمر 28 سنة، الذي خاض منافسات الانتخابات في أول مشاركة له في غمار السياسة، وتُوّج بعضوية داخل بلدية "كوكلبيرغ" ببلجيكا، كأصغر عضو بمجلسها، بحيث أصبح مستشارا مكلفا بالصحة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح