سعيد زرو: مارتشيكا أصبحت تعرف عودة أنواع مختلفة من الأسماك.. والملك يولي لهذه المنطقة عناية خاصة


سعيد زرو: مارتشيكا أصبحت تعرف عودة أنواع مختلفة من الأسماك.. والملك يولي لهذه المنطقة عناية خاصة
ناظورسيتي: متابعة

قال سعيد زرو، مدير وكالة مارتشيكا في تصريح ل"موقع ناظورسيتي"، على أن البحيرة أصبحت أنظف مما كانت عليه منذ 10 سنوات مضت، بحيث أكد على أن البيئة لا تعني فقط الطيور او السمك.

وأضاف زرو على أن المنطقة البحرية أصبحت تعرف توافد أو بالأحرى عودة العديد من أنواع الحوت الكبير بينها (الدلافين..) مؤكدا على أن وكالة مرتشيكا تتلقى ملتمسات من بعض البحارة للتدخل من أجل وقف وضع الشبابيك التي تمنع جميع أنواع الأسماك من التوافد على بحيرة مارتشيكا بغرض التوالد.

في ذات السياق، دعا سعيد زرو من الجميع (مواطنين، بحارة، مهاجرين..) الحفاظ على المنطقة باعتبارها "منارة بيئية" يوليها الملك محمد السادس مكانة خاصة في تصوره الاستراتيجي للنهوض بإقليم الناظور.




1.أرسلت من قبل Z3anta في 24/05/2018 02:36 من المحمول
الى السيد المحترم سعيد زارو نحن ساكنة حي بوعرورو المجاورة لمشروعكم كورنيش الناظور هل تعلم ان بنيتنا التحتية لانتوفر على ابسط المرافق والطرق المعبدة كأننا نعيش قرى أو دواوير ونحن اقرب منطقة لكم المرجوا زيارتنا وترى مانعيشه

2.أرسلت من قبل Z3anta في 24/05/2018 13:10 من المحمول
سلة من التعاليق من ساكنة حي بوعرورو لسيد مدير العام لوكالة مرتشيكة حولة البنية التحتية والمرافق العمومية لي اقرب منطقة لمشروعكم وكورنيش الناظور .نسكن على بعدامتار منه كاننا نسكن في قرية ولاننتمي لمجال حضاري

3.أرسلت من قبل mohajir في 24/05/2018 15:59
ومتى ستهتم بشاطئ عبدونة وشملالة وشعابي يا ابن النطقة

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

شرطة مليلية تعتقل 3 مغاربة ينشطون ضمن شبكة للاتجار بالبشر هربت 200 أفريقي من معابر الناظور

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية