سائق متهور يقتل رجل درك "دهسا" بسيارته ويهرب من مسرح الجريمة


ناظورسيتي -متابعة

في حادثة خطيرة، عمد سائق سيارة "متهور" إلى تعريض رجل درك يشتغل في المركز الترابي للدرك في تغازوت بضواحي مدينة أكادير، لـ"الدهس" بسيارته المجهولة، مُنهيا حياته في مشهد درامي، إذ فارق الضحية الحياة، صباح اليوم الجمعة، متأثرا بإصاباته وجروحه الخطيرة التي أصيب بها خلال دهسه، لحظات قليلة بعد نقله إلى المستشفى العسكري بأكادير.

وأفادت مصادر محلية بأن رجل الدرك كان بصدد مزاولة مهامه في السد القضائي التابع لمركز "أوري"، قبل أن يدهسه هذا السائق المتهور بسيارته ويفرّ من مسرح الجريمة نحو وجهة مجهولة، يعد أن عرّض الضحية لإصابات وجروح ورضوض خطيرة، نُقل على إثرها إلى المستشفى العسكري بأكادير، لكنه فارق الحياة هناك متأثرا بإصاباته الخطيرة.


وتابعت المصادر ذاتها أن مصالح الأمن المختصة وفور تلقيها إشعارا بالواقعة الخطيرة، تنقلت إلى مكان الحادث وعملت على فتح تحقيق في ما جرى وفي تجميع المعطيات الكفيلة بتحديد هوية سائق السيارة، الذي ما زال هاربا، وتقديمه للمحاكمة بالمنسوب إليه. وموازاة مع ذلك نُقل جثمان الضحية إلى مستودع الأموات، لإخضاعه، بأمر من النيابة العامة، لتحديد أسباب الوفاة.

يشار إلى أن بعض طرق المغرب، خصوصا في المناطق القروية والنائية، تشهد العديد من الحوادث المماثلة التي يتسبب فيها سائقون متهورون يعمدون إلى دهس رجال الدرك للتنصّل من مراقبة وثائق عرباتهم أو من مخالفة، غير مبالين بالضحايا ولا بمصيرهم، خصوصا في ظل صعوبة تحديد الجاني، بحكم أن هذه الحوادث تُقترف في الغالب في طرق نائية وتغيب عنها كاميرات المراقبة أو حتى شهود عيان محتملون من مستعملي الطريق.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح