سائقو سيارات الأجرة الكبيرة بأولاد ميمون يحتجون ضد حافلات تشتغل بشكل غير قانوني


ناظورسيتي: حمزة حجلة

احتج صباح اليوم الأربعاء 10 فبراير، سائقو سيارات الأجرة الكبيرة خط أزغنغان-الناظور، بمحطة أولاد ميمون، ضد حافلات تعود ملكيتها لشركة ناظورية، أكدوا على أنهم يشتغلون بطريقة غير قانونية، كما يعمدون إلى قطع أرزاق المهنيين على طريقة القوي يأكل الضعيف حسب قولهم.

وحسب ما أفاد به أحد المهنيين، أن الحافلة المذكورة لا تتوفر على أي وثيقة قانونية للاشتغال بالشكل الذي تعمل به في الوقت الراهن، بحيث لا تحترم حتى أبسط شروط السلامة الصحية المعمول بها على المستوى الوطني بسبب تفشي جائحة كورونا.

وأشار المتحدث نفسه، أنه بالإضافة إلى هذه الخروقات، فالحافلات تشتغل بطريقة غير قانونية حيث لا تتوفر لا على محطات للوقوف ولا أي مسار محدد يحكم خط اشتغاله على مستوى المدينة، حيث يشتغل حسب رغبته والطريقة التي تربحه ماديا أكثر


وأضاف متحدثون بأن مسؤولو المدينة، واجب عليهم إشراك المهنيين في حل المشكل، بحيث استنكروا وضعيتهم التي تدهورت بسبب الظروف التي تمر بها بلادنا، غير أن ما عمق جراحهم هو دخول الحافلات المذكورة على خط المنافسة في "جمع" الركاب من مناطق اشتغالهم، ما أفاض الكأس اليوم حسب قولهم.

واسترسل المتحدثون بأنهم ممثلون من طرف جميع الجهات من نقابات وجمعيات، ستدافع عن حقوقهم إن إقتضى الأمر تدخلا لوقف الحافلات عند حدها، إن تعمدت الاستمرار في الطريقة التي تشتغل بها في الظرفية الحالية.

كما دعا المتحدثون السلطات المختصة بالتدخل لفرض القانون المعمول بها في القطاعين لحفظ كرامة وحقوق المهنيين، مشيرين إلى أنه إن لم يتم التدخل في الوقت العاجل، سيتم التصعيد بأشكال إحتجاجية "قوية".






IMG_7248.md.jpg

IMG_7257.md.jpg

IMG_7259.md.jpg

IMG_7261.md.jpg

IMG_7263.md.jpg

IMG_7265.md.jpg

IMG_7267.md.jpg
148427011_172327024390899_4055621038365742972_n.md.jpg
148368858_176640770549404_7375202642934541236_n.md.jpg
148424495_276417950732516_2160721016864397378_n.md.jpg
148333626_1130660754071434_6242613123073321721_n.md.jpg
148487906_2874235072841221_4604793719165417116_n.md.jpg
149442501_2909819849344834_7661619910911064591_n.md.jpg
148516367_2967378103485338_263728952226911910_n.md.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح