زيادات في أسعار تسع ماركات سجائر الأكثر رواجا لدى المدخنين المغاربة


ناظورسيتي -متابعة

طرأت على أثمنة السجائر، ابتداء من أمس الخميس، عدة تغييرات بقرار جديد لمديرية الجمارك والضرائب غير المباشرة، يقضي بـ"إعادة تقييم" قائمة أشعار السّجائر ضمن التعديلات المقترَحة على قانون المالية المعدَّل في إطار تدبير تداعيات "أزمة كورونا" على الاقتصاد المغربي.

وقد تم إعلان زيادات في أثمنة تسعة (9) أنواع من السجائر الأكثر رواجا في المغرب. وهمّت الزيادات، مقلا، علبة “ماركيز عادية”، التي أصبح ثمنها 22 درهما، وكذا ”ماركيز موديوم”، التي صارت تباع أيضا تباع بـ22 درهما. كما ارتفع سعر “شيستر فيلد” إلى 20 درهما ونصف وسعر “مونتي كارلو”، فصار ثمنها 21 درهما.

وهمّت الزيادات أيضا “مالبورو حمراء بوكس”، التي صار ثمنها 37 درهما، و“مارلبورو كولد”، التي صارت أيضا تباع بالثمن المذكور (37 درهما). كما شملت “وينستون الحمراء العادية”، التي صار ثمنها 36 درهما، و“كلامور سليم” (35 درهما).

وبحسب ما ذكرت القناة الثانية، فإن دورية مديرية الضرائب تتحدث عن الضرائب غير المباشرة المفروضة على قائمة السّجائر وعلى ثمن الجديد المقترح لبيعها للعموم .

واستندت الوثيقة في شرعيتها على قرار وزير الاقتصاد والمالية رقم 2104 -20، وهو قيد النشر في الجريدة الرسمية، إضافة إلى دوريتين سابقتين صدرت أولاهما بتاريخ 2 يناير والثانية في 30 مارس الماضيين.

وستدخل هذه التعديلات الخاصة بالتضريب على السّجائر وأثمنتها حيز التنفيذ، وفق الدورية التي حملت توقيع مدير مديرية الجمارك والضّرائب غير المباشر، ابتداء من (أمس) الخميس 6 غشت الجاري .

يشار إلى أن المعطيات الرقمية الخاصة باستهلاك المغاربة تقدر انتشار التدخين بين 18% من المغاربة البالغين 15 سنة فما فوق، وبنسبة 41% تقريبا بين من يتعرضون للتدخين السلبي.

ويعدّ المغرب أحد أكثر بلدان المنطقة المتوسطية استهلاكا للدخان، إذ يستهلك المغارية سنويا أزيد من 15 مليار سيجارة.

وبحسب مديرية الجمارك والضرائب غير المباشرة، بلغ حجم إيرادات ضريبة الاستهلاك الداخلي على التبغ في المغرب السنة الماضية ، ما مجموعه 11.34 مليار درهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح