زلزال بقوة 6,6 يضرب أزمير في تركيا ويدمر مجموعة من المباني


وكلات

ضرب زلزال بقوة 6.6 درجات، اليوم الجمعة، بحر إيجه غربي تركيا، حيث استمر لمدة 30 ثانية وشعر به سكان مدينة إزمير الساحلية، وأثار الزلزال حالة من الذعر الشديد، ولاسيما في وسط مدينة إزمير التي خرجت منها تسجيلات مصورة عرضتها قنوات تركية رسمية، وأظهرت دخاناً لرماد من عدة أبنية

وحسب "هيئة الكوارث والطوارئ" التركية فإنها بدأت العمل لتحديد ما إذا كانت هناك خسائر في الأرواح والممتلكات في الزلازل، وأشارت الهيئة عبر موقعها الرسمي إلى أن الزلزال وقع على عمق 16.54 كيلومتراً تحت الأرض.

ضرب زلزال بقوة 6.6 درجات، اليوم الجمعة، بحر إيجه غربي تركيا، حيث استمر لمدة 30 ثانية وشعر به سكان مدينة إزمير الساحلية، وأثار الزلزال حالة من الذعر الشديد، ولاسيما في وسط مدينة إزمير التي خرجت منها تسجيلات مصورة عرضتها قنوات تركية رسمية، وأظهرت دخاناً لرماد من عدة أبنية.

وحسب "هيئة الكوارث والطوارئ" التركية فإنها بدأت العمل لتحديد ما إذا كانت هناك خسائر في الأرواح والممتلكات في الزلازل، وأشارت الهيئة عبر موقعها الرسمي إلى أن الزلزال وقع على عمق 16.54 كيلومتراً تحت الأرض.



وصرح حاكم إزمير، يافوز سليم كوشغر، بوجود تصدعات جزئية في المباني بالمدينة، مشيرا إلى أنه تم إنشاء مركز الأزمات وبدأت الأبحاث الفورية، وتشهد تركيا بين الفترة والأخرى وقوع زلازل، كان آخرها في 24 من سبتمبر الماضي.

ووقع الزلزال حينها على مسافة 18.87 كيلومتراً قبالة سواحل منطقة "مرمرة أرغليسي" التابعة للولاية، وعلى عمق 6.83 كيلومترات تحت سطح البحر، وكان زلزال شدته 5.8 درجات على مقياس ريختر ضرب مدينة اسطنبول في تركيا، في 26 من سبتمبر 2019، وشعر به السكان في عدة ولايات.

كما وقعت 18 هزة ارتدادية بعد الزلزال، أكبرها بقوة 4.1 درجة، بحسب بيان لإدارة الكوارث التركية ، وتعد تركيا من المناطق المعرضة للزلازل في العالم، وخاصة اسطنبول، حيث تقع المدينة بالقرب من خط صدع كبير.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية عن تشكيل خلية أزمة في الوزارة إثر زلزال إزمير، وتم تكليف مروحيتين بالمشاركة في عمليات البحث والانقاذ، حيث أعلنت إدارة الطوارئ ومكافحة الكوارث التركية عن حصيلة أولية للزلزال أشارت فيها إلى مقتل 4 أشخاص، أحدهم توفي غرقا بسبب فاع منسوب مياه بحر ايجة، بالإضافة إلى 120جريحا.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح