ريفي مقيم في هولندا يروي قصة صادمة بعدما فقد والديه وعمه في 9 أيام بسبب كورونا


ريفي مقيم في هولندا يروي قصة صادمة بعدما فقد والديه وعمه في 9 أيام بسبب كورونا
متابعة

نقلت "الزنقة 20"، قصة واقعية صادمة نشرت تفاصيلها صحيفة (rtlnieuws) الهولندية، لمهاجر مغربي فقد والديه و عمه بسبب فيروس كورونا،

الصحيفة نشرت أن المغربي "حسن" المقيم في مدينة أوتريخت، و في 9 أيام فقد أمه وأبوه وعمه، فيما نقل سبعة من أفراد عائلته إلى المستشفى للعلاج من الفيروس.

الشاب المنحدر من منطقة الريف ، يروي للصحيفة الهولدية أنه فقد والده (76 سنة) ، و أمه (69 سنة) وعمه (80 سنة) في رمشة عين بسبب فيروس كورونا.

و يضيف أن سبعة آخرين من أفراد اسرته تم نقلهم إلى المستشفى ، بينهم أحد أشقائه الذي يتواجد في العناية المركزة.

ويسرد حسن تفاصيل إصابة والديه بالفيروس ، حيث يقول أنهم توجهوا في فبراير الماضي إلى أداء العمرة رفقة عمه وعمته ، و اضطروا لاحقاً إلى العودة سريعاً بسبب إغلاق الحدود إثر تفشي فيروس كورونا.

ويضيف أنهم عادوا في 15 مارس عبر إسطنبول بسلام إلى هولندا ، و في اليوم الموالي قاموا بتنظيم حفل عشاء بوجود عدد كبير من أفراد العائلة.

و واصل في سرد الواقعة بالقول : ” يوم الثلاثاء بدأت أمي تشعر بضعف واضح و لم يكن تشعر بالحمى ولم يكن لديها مشكل في التنفس ، لكنها كانت ترفض الأكل و الشرب ، وراودها خوف من إصابتها بفيروس كورونا.

بعد بضعة أيام ، يضيف الشاب حسن ، اتصل بالطبيب بعدما تدهور وضع والدته الصحي ، حيث طلب منه نقلها إلى المستشفى رفقة والده فوراً ليتم التأكد من إصابتهما بالفيروس.

وزاد أن عمه كذلك وضع في العناية المركزة بعد إصابته بالعدوى ، حيث فارق والده الحياة أولا في 30 مارس ، ثم عمه ، فوالدته التي توفيت في 7 أبريل الماضي.

حسن يقول أنه ذات مرة قبل قدمي والده لأنه غادر المغرب إلى هولندا باكراً ووفر له جميع مقومات العيش ، حيث أضاف بالقول : ” لقد كانوا والدين رائعين ، وشعرت بالأمان معهم في المنزل. لقد أحبوا بعضهم البعض كثيرا”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح