رائع.. رسّامون يُحوِّلون سُورا مهملا يمتد وسط الناظور إلى رواق فنّي لجداريات أضفت جمالية خاصة


بـ. أعراب - حمزة حجلة


في بادرة نوعية، أفلحت جمعية "تيفان للتنمية الشبابية"، في تحويل حائط ممتدٍ على طول شارع على مستوى مركز مدينة الناظور، إلى رواق لرسومات جدارية متفردة، باصمةً بنجاح على خلق فضاء متميز.

وانخرط عدد من الرسامين والفنانين التشكيليين، في المبادرة المتواصلة فعالياتها على مدار 4 أيام متوالية، بحيث قاموا برسم جداريات ضخمة على حائط مهملٍ على امتداد الشارع المؤدي إلى تاويمة.

وأضْفَتْ الرسومات الجدارية، جمالية مُبهرة وسحراً خاصا على الشارع الرئيسي المشار إليه أعلاه، كما منحت فضاءَهُ منظراً مميَّزاً، بعد أن ظل باهتا على مدى سنوات، نتيجة معاناته من التهميش والإهمال.

رئيس الجمعية السالفة الذكر، أبرز في تصريحه لـ"ناظورسيتي"، أن المبادرة توّخت ترسيخ ثقافة الجداريات الحائطية لدى الساكنة، وتعميم التجربة على مجمل الجدران المهملة بالمدينة.

مردفا أن من بين أهدف المبادرة أيضاً، تأثيث شوارع الناظور بلوحات الشارع على غرار باقي كبريات مدن المغرب، فضلا عن هدفها في المساهمة على الحفاظ على نظافة ورونق بيئة المدينة.

داعيا ساكنة الحاضرة، إلى الحفاظ على لوحات الشارع الحائطية، وعدم تعريضها للإتساخ والإتلاف، كما دعا المسئولين بمساهمتهم اللازمة، من أجل تغيير ديباجة الشوارع الباهتة للمدينة برسوم الجداريات.

هـذا، ثمّن المواطنون، المبادرة المحمودة التي أشرف عليها شباب جمعية "تيفان"، آملين في أن تتعم تجربة الجداريات على باقي شوارع الناظور من أجل خلق فضاءات متميزة تتصف بمناظر رائعة.

































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية