رئيس حكومة إسبانيا يعتزم إجراء زيارة إلى مليلية المحتلة وسط ترقب إحتجاجات المغاربة


رئيس حكومة إسبانيا يعتزم إجراء زيارة إلى مليلية المحتلة وسط ترقب إحتجاجات المغاربة
ناظورسيتي | وليد .ب

وفق ما أعلن عنه رئيس عمودية مليلية المحتلة، خوان خوصي إيمبرودا، فمن المزمع أن يجري مايانو راخواي رئيس الحكومة الإسبانية، بوصفه زعيما للحزب الشعبي، زيارة إلى الثغر السليب، يوم الخميس المقبل، قبل ساعات من إنطلاق الإنتخابات البرلمانية، للمشاركة في حملاتها الدعائية لحزبه.

نشطاء مغاربة يقيمون بحاضرة مليلية، اعتبروا هذه الزيارة المنتظر إجراؤها من قبل رئيس الحكومة المركزية الإسبانية، "اِستفزازا غير مقبول"، في الوقت الذي طالبوا فيه بالتراجع عن هذه الزيارة التي تنطوي على "حمولة سياسية مرفوضة وغرضها إنتخابي صرف تهدف إلى الإعلاء من أسهم الحزب الشعبي على حساب مكانة المدينة" يضيف أحد النشطاء في تصريحه لهيسبريس.

ويُذكر في هذا السياق، أن مثل هذه الزيارات المماثلة من قبل أفراد الأسرة الملكية الإسبانية أو رؤساء الحكومة الإسبانية، غالباً ما تثير إحتجاجات المغاربة القاطنين بالجيوب المحتلة، كما ترافقها موجة شجب واِستهجان من طرف الجهات الرسمية بالمغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح