ذهب للعمل وهو مصاب بالفيروس.. اعتقال إسباني تسبب في إصابة حوالي 30 شخصا بكورونا


ذهب للعمل وهو مصاب بالفيروس.. اعتقال إسباني تسبب في إصابة حوالي 30 شخصا بكورونا
ناظورسيتي | متابعة

كشفت مصادر إعلامية، أن الشرطة الإسبانية، قامت باعتقال أحد المواطنين في مدينة "مايوركا"، يبلغ من العمر 40 سنة، وذلك بتهمة نشر عدوى فيروس كورونا المستجد عن عمد.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن الموقوف ذهب إلى العمل بالرغم من ظهور أعراض الفيروس التاجي عليه، مما أثار زملاءه فأجبروه على إجراء اختبار " PCR" إلا أنه عاد إلى العمل في اليوم التالي وذهب إلى ممارسة الرياضة ولم ينتظر صدور نتائج الفحص.

وأوضحت المصادر ذاتها، بناء على تحقيقات الشرطة، أن ذات الشخص واصل الذهاب إلى العمل والنادي الرياضي على الرغم من السعال وارتفاع درجة حرارته، كما انه كان يقوم بإزالة الكمامة الطبيبة ويسعل بشكل متعمد ويقول: "سأصيبكم جميعا بكورونا".

وبعد 24 ساعة أظهرت التحاليل المخبرية إصابته بالفيروس، ونقله إلى خمسة من زملائه في العمل، وثلاثة من رواد النادي الرياضي، كما أصيب 14 شخصًا من أفراد عائلة المصابين، من بينهم ثلاثة أطفال يبلغون من العمر سنة واحدة.


حري بالذكر أن إسبانيا تعد أول دولة أوروبية تتجاوز عتبة المليون إصابة بفيروس كورونا، حيث أشار وزير الصحة الإسباني "سالفادور إيا" إن الجائحة "ليست تحت السيطرة".

وأكد المسؤول الإسباني المذكور أن الحكومة تدرس مع السلطات الإقليمية في البلاد تشديد القيود الصحية داخل عدد من الجهات والمناطق.

وتخطى عدد الإصابات بفيروس كورونا في إسبانيا عتبة المليون، لتصبح أول دولة أوروبية والسادسة عالميا، التي تسجل هذا العدد من المرضى بالفيروس التاجي.

وقال وزير الصحة الإسباني إن الوضع يفرض اتخاذ إجراءات صارمة للتصدي للفيروس، مشيرا أن الحكومة تبحث مع السلطات الإقليمية فرض المزيد من القيود على التنقل بين المناطق.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح